.
.
.
.

سفيرة أميركا: ندعم وحدة اليمن وتنفيذ اتفاق الرياض

وزير خارجية اليمن: التلكؤ في تنفيذ اتفاق الرياض فاقم من تدهور الوضع الاقتصادي

نشر في: آخر تحديث:

أكدت القائم بأعمال السفير الأميركي لدى اليمن، كاثرين ويستلي، الخميس، على دعم وحدة واستقرار البلاد وتنفيذ اتفاق الرياض.

وشددت خلال لقائها وزير الخارجية اليمني الدكتور أحمد عوض بن مبارك، على استمرار بلادها بتقديم كافة أوجه الدعم الممكنة للحكومة اليمنية للقيام بمسؤولياتها الاقتصادية والإنسانية.

بدوره، قال بن مبارك، إن الضغط على جماعة الحوثي لوقف عدوانها وتصعيدها العسكري هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.

كما شدد على أهمية وقف استهداف المدنيين وخاصة النازحين الذين يتعرضون لاستهداف مباشر ومستمر من قبل المليشيات، مجددا موقف الحكومة الملتزم بإحلال السلام في اليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث وبما يحقق السلام الشامل والعادل وينهي معاناة اليمنيين التي طال أمدها.

تدهور الوضع الاقتصادي

كذلك، أكد الوزير اليمني، على أهمية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وخاصة ما يتعلق بشقيه الأمني والعسكري، مؤكداً أن التلكؤ في تنفيذ اتفاق الرياض فاقم من تدهور الوضع الاقتصادي وزاد من معاناة المواطنين.

وأشار إلى أهمية دعم الحكومة لتمكينها من القيام بدورها لتحقيق الاستقرار وتحسين الأوضاع الخدمية واستعادة التعافي الاقتصادي وهو ما سينعكس إيجابا على مصلحة كافة المواطنين.

وخلال اللقاء ثمن بن مبارك الدعم الأميركي لليمن والمساعدات للتخفيف من آثار الأزمة الإنسانية التي تسببت بها، وفاقمت من آثارها ميليشيا الحوثي الانقلابية من خلال ممارساتها التعسفية المضرة بالاقتصاد الوطني والتي تفاقم من الأعباء الاقتصادية على المواطنين.