.
.
.
.

ابتزاز حوثي لليمنيين بأسطوانات الغاز.. وأغنية تفضح الميليشيا

نشر في: آخر تحديث:

بطريقة غنائية طريفة، طرحت مجموعة من الشباب اليمني أزمة الغاز التي يعاني منها اليمنيون في صنعاء ومناطق سيطرة ميليشيا الحوثي. ولاقت الأغنية رواجا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي تعبيرا عن حالة السخط الشعبي ضد تلك الميليشيات.

ويتحكم مشرفو الحوثي بتوزيع وبيع أسطوانات الغاز بأسعار مضاعفة في السوق السوداء، ما يكبد الأسرة اليمنية فوق طاقتها.

أزمة خانقة

ويعاني سكان العاصمة اليمنية وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرة الميليشيات من أزمة خانقة في الغاز المنزلي، مع توفر هذه المادة في السوق السوداء بأسعار باهظة. فقد وصل سعر بيع أسطوانة الغاز بسعة 14 لتراً في السوق السوداء إلى 14 ألف ريال يمني.

ووفق وسائل إعلام محلية، تعتمد ميليشيا الحوثي في الغاز المنزلي على الشحنات المنقولة براً من حقول صافر في محافظة مأرب، فيما تستورد الغاز المخصص للسيارات من خارج اليمن.

من جهته أوضح مدير دائرة الغاز بشركة صافر، محسن وهيط، أنه خلال العام الماضي وزعت شركة صافر للغاز 16982 مقطورة على المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

إذلال ودفع رسوم

إلى ذلك، ذكرت مصادر في شركة صافر أن الشركة تبيع الغاز لمناطق الحوثي بالسعر الرسمي المعتمد، وهو نحو 1500 ریال یمني للأسطوانة الواحدة التي تزن 20 رطلاً، شاملة تكالیف النقل، فيما تحول الميليشيات الجزء الأكبر من هذه الحصة إلى السوق السوداء وتبيعها بمعدل 14 ألف ريال للأسطوانة الواحدة.