.
.
.
.

اليمن.. "مسام" يتلف 4743 لغماً وقذيفة حوثية في شبوة

نشر في: آخر تحديث:

نفذ المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام" ، الثلاثاء، عملية إتلاف وتفجير لـ4743 لغماً وقذيفة غير منفجرة زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية، في محافظة شبوة، شرقي البلاد.

وأكد نائب مدير عام البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام المهندس منتظر الردفاني، أن عملية الإتلاف التي نفذتها فرق مسام في منطقة مرة بمديرية عتق شملت 1500 لغم مضاد للدبابات، و43 لغم مضاد للأفراد، و3250 قذيفة وذخائر غير متفجرة.

كما أشار في بيان نشره مكتب مسام الإعلامي، إلى أن الألغام والقذائف التي تم إتلافها اليوم تم نزعها من قبل فرق مسام من عدة مناطق حيوية بمديرية البقع عاصمة شبوة، موضحا أنها كانت تشكل تهديدا كبيرا لحياة المدنيين.

العملية السادسة

وتعد عملية الإتلاف التي نفذها مسام العملية السادسة في مديرية عتق والسادسة عشرة لمشروع مسام في محافظة شبوة، وليصل بذلك إجمالي عدد عمليات الإتلاف التي نفذها مشروع مسام منذ بدء عمل المشروع وحتى الآن 116 عملية إتلاف وتفجير.

إلى ذلك، زارت عضو لجنة الخبراء بمجلس الأمن الدولي ماري توغاس، مقر مسام بعدن للاطلاع على مستجدات ملف الألغام في اليمن.

وقدم مدير عمليات مسام في عدن والساحل الغربي زوبع الرواي، شرح مفصل للمسؤولة الأممية عن كل إنجازات مسام الإنسانية والمراحل التي مر بها مسام منذ إنشائه، مستدلا على ذلك بالصور ومقاطع الفيديو وبراهين ميدانية واضحة، تعكس تضحيات المشروع وإنجازاته على الأرض.

3 سنوات

بدورها، أبدت عضو لجنة الخبراء للأمم المتحدة، إعجابها وتقديرها بالمهنية العالية التي يعمل بها مسام في اليمن والتزامه بمعايير الجودة واعتماده على معدات متطورة في مكافحة الألغام وحرصه على سلامة الفرق في إطار مهمته الإنسانية في اليمن والمتمحورة حول نزع الألغام.

كما أشادت بالإنجاز الكبير الذي حققه مشروع مسام في اليمن خلال 3 سنوات، حيث قام خلالها بنزع نحو 270 ألف لغم وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة.