.
.
.
.

اليمن.. محكمة عسكرية تقضي بإعدام زعيم ميليشيا الحوثي

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة عسكرية يمنية، اليوم الأربعاء، بإعدام زعيم ميليشيا الحوثي، عبدالملك بدر الدين الحوثي وعدد من معاونيه رميًا بالرصاص، وأقرت تصنيف جماعة الحوثي "منظمة إرهابية".

إلى هذا، عقدت المحكمة العسكرية في مأرب، جلستها برئاسة القاضي عقيل تاج الدين، للنطق بالحكم في القضية الجنائية رقم 4 لسنة 2020 والخاصة باتهام المدعو عبدالملك بدر الدين الحوثي و174 آخرين بتهمة الانقلاب العسكري على النظام الجمهوري والسلطات الشرعية والدستورية والتخابر مع دولة أجنبية (إيران) وارتكاب جرائم عسكرية وجرائم حرب، والخاصة باتهام الضابط في الحرس الثوري الإيراني "حسن إدريس إيرلو (إيراني الجنسية) المتهم بالدخول متنكراً إلى أراضي الجمهورية اليمنية والتجسس، والاشتراك في الجرائم مع الحوثي وارتكاب جرائم عسكرية وجرائم حرب.

وقضت المحكمة بالإعدام حداً وتعزيراً رمياً بالرصاص على المتهم عبدالملك الحوثي و173 آخرين ومصادرة جميع أموالهم بما نسب إليهم في قرار الاتهام، فيما قضت ببراءة اثنين آخرين وهما إسماعيل إبراهيم أحمد الوزير وعبدالله أحمد مجيديع مما هو منسوب إليهما لعدم كفاية الأدلة.

كما قضت المحكمة بتصنيف "جماعة الحوثي منظمة إجرامية إرهابية، وحظر أنشطتها وحلها ومصادرة جميع ممتلكاتها، ونزع جميع الأسلحة والذخائر والعتاد العسكري منها وتسليمه لوزارة الدفاع". وكذا إلزام النيابة العامة بالتحقيق مع الهيكل القيادي للجماعة ومع الأشخاص الذين ثبت اشتراكهم في الجرائم محل الدعوى، ولم تتضمنهم الدعوى. فيما قضت بإحالة الدعاوى المدنية إلى القضاء المدني للفصل فيها.

وقضت المحكمة بإلزام الحكومة بوضع "استراتيجية وطنية شاملة للقضاء على التمييز بين اليمنيين بسبب العرق أو اللون أو الأصل أو المذهب"، وبمقاضاة الجمهورية الإيرانية أمام القضاء الجنائي الدولي لثبوت اشتراكها مع جماعة الحوثي في الجرائم محل الدعوى.