.
.
.
.
اليمن والحوثي

الجيش اليمني يسقط مسيرتين حوثيتين مفخختين "إيرانيتي الصنع"

المركز الإعلامي للجيش اليمني: دفاعات الجيش أسقطت مسيرة مفخخة تابعة لميليشيا الحوثي في جبهة الكسارة غرب ‎مأرب وأخرى في جبهة آل ثابت شمال غرب محافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت قوات الجيش اليمني، اليوم الخميس، عن إسقاط دفاعاتها الجوية، طائرتين مسيرتين مفخختين، تابعتين لميليشيات الحوثي الانقلابية في مأرب وصعدة.

وأفاد المركز الإعلامي للجيش اليمني، بأن دفاعات الجيش أسقطت طائرة مسيرة مفخخة تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة ‎من إيران في جبهة الكسارة غرب ‎مأرب.

كما تمكنت قوات الجيش اليمني من إسقاط طائرة مفخخة بدون طيار، أطلقتها ميليشيات الحوثي الانقلابية على مواقع الجيش الوطني في جبهة آل ثابت شمال غرب محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين.

وأوضح قائد ألوية الصقور في الجيش الوطني العميد أحمد القطريفي، أن وحدات الاستطلاع رصدت عملية اختراق لطائرة مسيرة حاملة لمتفجرات مفخخة، مؤكداً أن الجيش الوطني تمكن من إسقاط الطائرة وتدميرها.

وأشار إلى أنه بعد تجميع أجزائها تبين أنها إيرانية الصنع.

وتواصل ميليشيا الحوثي الانقلابية إرسال الطائرات المسيرة المفخخة إيرانية الصنع، لاستهداف النازحين والمدنيين والأحياء السكنية في مدينة مأرب، الأمر الذي أسفر عن مقتل مئات المدنيين بينهم أطفال ونساء.

وكثفت ميليشيا الحوثي مؤخرا، من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية، والتي قالت لجنة خبراء الأمم المتحدة في وقت سابق، إنها مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن، وإن "قاصف" أو "المهاجم" متطابق تقريباً في التصميم والأبعاد والقدرات التي تتمتع بها أبابيل-T، والتي تصنعها شركة إيران لصناعة الطائرات.