.
.
.
.

نقابة صحافيي اليمن: 4 أعضاء يتعرضون للتعذيب بسجون الحوثي

محكمة تابعة لميليشيات الحوثي كانت قضت بإعدام هؤلاء الصحافيين الـ4

نشر في: آخر تحديث:

أكدت نقابة الصحافيين اليمنيين أن أعضاءها الأربعة المحكومين بالإعدام تعرضوا للضرب والتعذيب مؤخراً في سجون ميليشيات الحوثي بصنعاء، وفق بلاغات من أهالي هؤلاء الصحافيين المغيبين قسراً منذ سبع سنوات.

وأعلنت النقابة في بيان اليوم الجمعة عن "تدهور صحة توفيق المنصوري الذي لا يقوى على الحركة، وانقطاع أخبار عبدالخالق عمران الذي هدد بالقتل من قبل قيادي حوثي حسب أهالي المعتقلين، فيما يعيش حارث حميد وأكرم الوليدي ظروفاً صحية صعبة".

كما أعربت عن رفضها وإدانتها "لهذه الوحشية بحق الصحافيين في الوقت الذي كنا ننتظر فيه إطلاق سراحهم وإنهاء مأساتهم ومأساة أسرهم".

دعوات للضغط

إلى ذلك دعت النقابة كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، للضغط من أجل توفير العناية الصحية لأعضائها والكشف عن مصير عبدالخالق عمران وإطلاق سراح كافة الصحافيين المختطفين.

يذكر أن محكمة تابعة لميليشيات الحوثي كانت قضت بإعدام 4 صحافيين، اختطفتهم من أحد فنادق صنعاء في يونيو 2015.

ويوجد في سجون الحوثي 10 صحافيين، بينهم وحيد الصوفي، توفيق المنصوري، حارث حميد، عبدالخالق عمران، أكرم الوليدي، وديع الشرجبي، نبيل السداوي، محمد الصلاحي، وعادل الحكيم.