.
.
.
.

أميركا: سعي الحوثي للسيطرة على مأرب حجر عثرة بالمفاوضات

نشر في: آخر تحديث:

أكد المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ أن محاولة الحوثيين السيطرة على محافظة مأرب تمثل "حجر عثرة" في مفاوضات الأزمة اليمنية.

وقال ليندركينغ بحسب ما نقلت عنه صحيفة واشنطن بوست الجمعة: "نرى إصراراً كبيراً من الحوثيين للسيطرة على مأرب"، مضيفاً أن "معركة السيطرة على مأرب تمثل حجر عثرة في المفاوضات".

تصعيد الهجمات

يذكر أن ميليشيات الحوثي كانت صعدت في فبراير 2021 هجماتها وعملياتها العسكرية للسيطرة على مأرب، في محاولة لتعزيز موقفها خلال المفاوضات السياسية.

قوات الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من رويترز)
قوات الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من رويترز)

وعلى الرغم من دعوات المنظمات الإنسانية الدولية والأمم المتحدة وأميركا من أجل إنهاء الحرب، ووقف الهجمات الحوثية على المحافظة التي تأوي آلاف النازحين، تواصل الميليشيات محاولة التقدم، دون أن تحرز أي نتائج ملموسة، وسط مقاومة الجيش ومقاتلي القبائل.

خسائر كبيرة

والجمعة تكبدت ميليشيات الحوثي خسائر بشرية ومادية كبيرة بنيران الجيش اليمني وغارات طيران تحالف دعم الشرعية في جبهات جنوب مأرب، وفق المركز الإعلامي للجيش.

وكسرت قوات الجيش اليمني هجمات للحوثيين في جبهات القتال جنوب مأرب، مكبدة الميليشيات خسائر موجعة في الأرواح والمعدات.

عناصر من الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من فرانس برس)
عناصر من الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من فرانس برس)

من جهته قال المركز الإعلامي للجيش اليمني إن مدفعية الجيش استهدفت تحركات وتجمعات لميليشيات الحوثي ونجحت في إصابة وتدمير مدرعتين وناقلتي جند، ما أدى إلى مصرع جميع من كان على متنها بين قتيل وجريح.

كما شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية عدة غارات جوية ناجحة استهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين نتج عنها تدمير وإحراق مدرعات وآليات قتالية، إضافة إلى مصرع العشرات من عناصر الميليشيات.