.
.
.
.

اشتباكات في عدن توقع قتلى.. والقوى الأمنية توضح

اللجنة الأمنية في عدن تؤكد أن عدسات الكاميرات وثقت سعي تلك المجموعات إلى زعزعة الأمن

نشر في: آخر تحديث:

شهدت العاصمة اليمنية المؤقنة عدن، اليوم السبت، اشتباكات بين القوى الأمنية وعدد من المسلحين، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأفادت مصادر أمنية محلية لـ "العربية" بسقوط قتلى وجرحى مدنيين وعسكريين إثر اشتباكات مسلحة بدأت منتصف الليلة الماضية بين جماعة مسلحة يقودها شخص يدعى إمام النوبي، وقوات الشرطة في حي كريتر



كما أوضحت أن الاشتباكات اندلعت بعد تدخل الشرطة لفتح الشوارع التي انتشر فيها المسلحون وأغلقوها.

إلى ذلك، أفاد شهود عيان أن قوات الشرطة أغلقت حي كريتر من جميع الاتجاهات، مضيفين أن الاشتباكات ما زالت دائرة في المكان.

وكان النوبي أقيل من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي من منصبه كقائد للواء 20 المتمركز في حي كريتر قبل أكثر من عام .

مدينة عدن (أرشيفية- رويترز)
مدينة عدن (أرشيفية- رويترز)

"لا تهاون"

من جهتها، أوضحت قوات مكافحة الإرهاب أن القوى الأمنية "تطهر" بعض الأحياء من عدد من المسلحين الخارجين عن القانون.

كما ناشدت في بيان اليوم، المواطنين عدم الخروج والتزام المنازل حفاظا على أمنهم.

إلى ذلك، شددت اللجنة الأمنية بعدن على أنها لن "تتهاون مع أي جهة تحاول المساس بأمن المدينة ومواطنيها وترويع الآمنين ورفع السلاح في وجه السلطة".

وأكدت أن عدسات الكاميرات وثقت سعي تلك المجموعات إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد، مستخدمة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.