.
.
.
.
اليمن والحوثي

لتعويض خسائره البشرية.. الحوثي يخطط لتجنيد الطلاب إجبارياً

قيادي حوثي: "أقترح إصدار قانون بتقديم الخدمة العسكرية إلى بعد الصف التاسع أساسي وتكون لمدة سنتين"

نشر في: آخر تحديث:

لجأت ميليشيات الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، إلى تفعيل قانون التجنيد الإلزامي على طلاب وخريجي المدارس اليمنية، في مناطق سيطرتها لتعويض خسائرها البشرية في الجبهات.

وقال القيادي الحوثي علي ناصر الشريف، في تويتر، "أقترح إصدار قانون بتقديم الخدمة العسكرية إلى بعد الصف التاسع أساسي. وتكون لمدة سنتين يتم إلحاق الشباب جميعاً بالجبهات للدفاع عن الوطن".

وأضاف القيادي الحوثي، : "أستغرب أن لدينا 191 ألف طالب في المدارس. كان يفترض أن يكون هؤلاء في الجبهات وليس في المدارس."

وتتزامن دعوات قيادات الميليشيات الحوثية للتجنيد، بحسب موقع" نيوزيمن"، مع استمرار تصعيدها واشتعال الجبهات خاصة في مأرب والجوف وتمددا إلى شبوة، لتعويض النقص العددي في مقاتليها إثر الخسائر التي تكبدتها في المعارك مع الجيش ورجال القبائل، والضربات الجوية لتحالف دعم الشرعية التي تكبد الميليشيات العشرات بشكل يومي في مختلف الجبهات.