.
.
.
.
اليمن والحوثي

خارجية اليمن: الحوثي يرتكب إبادة جماعية بحق المدنيين والنازحين بمأرب

بيان الخارجية أضاف: "الميليشيا تفرض حصاراً خانقاً على المديرية وتمنع دخول الغذاء والدواء وحليب الأطفال لمديرية العبدية بمأرب"

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الخارجية اليمنية، الجمعة في بيان، إن ميليشيا الحوثي ترتكب "جرائم إبادة جماعية" بحق المدنيين والنازحين بمديرية العبدية في مأرب.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية: "في الوقت الذي تستهدف فيه ميليشيا الحوثي عشرات الآلاف من المدنيين في المديرية بمختلف أنواع الأسلحة، تفرض في الوقت ذاته حصارا خانقا على المديرية وتمنع دخول الغذاء والدواء وحليب الأطفال للمديرية".

وطالب البيان مجلس الأمن بحماية المدنيين "بشتى السبل الممكنة وتجنيبهم ويلات الحرب والاستهداف المباشر بالصواريخ الباليستية الموجهة والأسلحة الثقيلة".

ودعا إلى إدانة دولية لما ترتكبه ميليشيا الحوثي من "انتهاكات للقانون الإنساني الدولي في اليمن".

وكان محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة أبلغ ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في اليمن، رينو ماري ديتال، الخميس، أن حصار ميليشيا الحوثي لـ 35 ألف نسمة في مديرية العبدية منذ 21 سبتمبر الماضي يعتبر جريمة إنسانية، وإبادة جماعية ستبقى وصمة عار على جبين المجتمع الدولي الصامت حتى الآن.

وطالب العرادة خلال لقاء عقده مع المسؤول الأممي في مأرب بضرورة قيام الأمم المتحدة بدورها في إدانة وحشية ميليشيا الحوثي وإرهابها المتواصل للمدنيين، ونقل الواقع والحقائق في تقاريرهم للعالم وبكل وضوح وشفافية لضمان عدم إفلات المسؤولين عنها من العقاب والعدالة.

كما طالب بالتحرك القوي والعاجل للمجتمع الدولي من أجل حماية المدنيين بموجب مسؤولياته الأخلاقية والقانونية، من خلال الضغط على ميليشيا الحوثي لاحترام القانون الدولي الإنساني وفتح الممرات الإنسانية الآمنة لسكان مديرية العبدية وإمدادهم بالاحتياجات الأساسية والطارئة لإنقاذ حياتهم.

في السياق، شددت منظمات أممية ودولية، الخميس، على ضرورة الإسراع في فتح ممرات آمنة إلى مديرية العبدية المحاصرة جنوب محافظة مأرب من قبل ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع بمحافظة مأرب ضم المنظمات الأممية والدولية والإقليمية وشركاءها من المنظمات المحلية العاملة في المجال الإنساني في المحافظة.