.
.
.
.

اليمن.. استهداف موكب محافظ عدن بسيارة مفخخة

أحمد لملس: أنا بصحة جيدة والانفجار أصاب مرافقين

نشر في: آخر تحديث:

انفجرت سيارة مفخخة اليوم الأحد وسط مدينة عدن جنوب اليمن، ما أدى إلى سقوط 6 قتلى و10 جرحى.

وأفاد مراسل "العربية/الحدث" بنجاة محافظ عدن، أحمد لملس، إثر استهداف موكبه خلال مروره في مديرية التواهي.

فيما أوضح مصدر أمني يمني أن "سيارة ملغومة كانت تقف في الخط العام بشارع المعلا انفجرت أثناء مرور موكب مسؤولين بينهم محافظ عدن ووزير الزراعة والأسماك سالم السقطري"، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

من جهته، أكد المحافظ في تصريحات لاحقة لوسائل إعلام يمنية أنه بصحة جيدة وأن الانفجار أصاب مرافقيه.

صورة متداولة لمحافظ عدن أحمد لملس بعد الانفجار
صورة متداولة لمحافظ عدن أحمد لملس بعد الانفجار

تحقيق عاجل

إلى ذلك وجه رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، الجهات المختصة بإجراء تحقيق عاجل حول ملابسات هذه العملية الإرهابية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

أتى ذلك، بعد أن استمع إلى تقرير أولي حول ملابسات العملية، وما نجم عنها من خسائر بشرية ومادية.

كما اطلع خلال اتصالين منفصلين بوزير الزراعة والمحافظ على حالتهما الصحية، حيث أكدا أنهما بحالة جيدة ولم يمسهما مكروه.

3 انفجارات في مطار عدن

يذكر أنه في 30 ديسمبر 2020، وبالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة، عدن، وقعت 3 انفجارات استهدفت المطار بعد قليل من هبوط طائرة تقل جميع الوزراء، باستثناء وزير الدفاع، وأوقعت 26 قتيلاً وأصابت حوالي 110 آخرين.

من مطار عدن يوم 30 ديسمبر 2020
من مطار عدن يوم 30 ديسمبر 2020

وحمّل تحقيق أممي في مارس الماضي (2021)، ميليشيا الحوثي، مسؤولية الهجوم. وخلص التحقيق في حينه إلى أن الحوثيين استهدفوا المطار بثلاثة صواريخ باليستية موجهة بدقة. كما أضاف أن الحوثيين حاولوا استهداف الطائرة التي تحمل أعضاء الحكومة، مشيراً إلى أن استهداف الميليشيات لمطار عدن يعد انتهاكاً لقواعد القانون الدولي والإنساني.

والأسبوع الماضي شهدت المدينة اشتباكات بين القوات الأمنية الحكومة ومجموعة مسلحة، أدت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى.