.
.
.
.

التحالف: نحمي مدنيي العبدية من حصار ميليشيا الحوثي

نشر في: آخر تحديث:

أكد تحالف دعم الشرعية اليمنية أنه مستمر بحماية المدنيين في اليمن من بطش الميليشيات. وأوضح في بيان اليوم الاثنين أنه نفذ 338 استهدافاً نوعياً من أجل حماية المدنيين الأبرياء في مديرية العبدية جنوب مأرب، منذ حصار المليشيات الحوثية للمنطقة.

كما أشار إلى أنه نفذ 33 عملية استهداف لآليات وعناصر المليشيا في العبدية خلال الساعات الـ24 الماضية.

‏ولفت إلى أن عملية الاستهداف شملت تدمير (8) آليات عسكرية وخسائر بشرية تجاوزت (156) عنصرًا إرهابيًا.

إلى ذلك، أكد التزامه بدعم الجيش الوطني وحماية المواطنين اليمنيين من بطش الحوثيين وفك الحصار عن المدنيين في العبدية.

وقال إن الوضع الإنساني في العبدية مأساوي وننظر في كل الخيارات الإنسانية والعملياتية، مطالباً المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بتحمل مسؤولية فك الحصار عن مدنيي العبدية.

حصار ومنع الدواء والغذاء

أتى ذلك، بعد أن أقدمت الميليشيات منذ أسبوعين على محاصرة سكان المديرية مانعة وصول الغذاء والدواء.

فقد أكد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك في وقت سابق اليوم، أن ميليشيات الحوثي تمنع وصول الأدوية والطعام إلى سكان العبدية، كما تمنع إجلاء الجرحى وتستهدف المديرية بالصواريخ البالستية وكل أنواع الأسلحة الثقيلة، وترتكب أفظع الجرائم بحق السكان، في انتهاك صارخ لكل مبادئ حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.

عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (رويترز)
عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (رويترز)

جاء ذلك خلال مباحثات هاتفية مع الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى اليمن ديفيد جريسلي، ناقشت الوضع الإنساني المأساوي الذي يواجهه عشرات الآلاف من سكان مديرية العبدية نتيجة الحصار الذي تفرضه المليشيات منذ أسبوعين.

كما دعا بن مبارك الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين وإنهاء الحصار الوحشي وإدانته كجريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي.

يذكر أن الحوثيين شنوا منذ فبراير الماضي هجوما على محافظة مأرب، في محاولة للسيطرة عليها دون نتيجة، وسط تحذيرات دولية من آثار تلك الهجمات ومخاطرها على آلاف النازحين.