.
.
.
.
اليمن والحوثي

بصاروخ باليستي.."الحوثي" تستهدف مستشفى العبدية المحاصرة

الميليشيات الحوثية لجأت إلى قصف المستشفى الوحيد في المديرية المحاصرة بعدما فشلت في إحراز أي اختراق رغم تنفيذها العديد من الهجمات المتتالية

نشر في: آخر تحديث:

شنت ميليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الأربعاء، بصاروخ باليستي المستشفى الوحيد في مديرية العبدية بمحافظة مأرب، شمالي شرق اليمن، والتي تفرض عليها حصارا خانقا منذ أسابيع وسط أوضاع وظروف إنسانية كارثية.

وأفادت مصادر محلية، أن الميليشيات الحوثية لجأت إلى قصف المستشفى الوحيد، في المديرية المحاصرة، بعدما فشلت في إحراز أي اختراق رغم تنفيذها العديد من الهجمات المتتالية، خلال الساعات الماضية.

وعبر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، عن إدانته واستنكاره بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران مستشفى علي عبد الغني في مديرية العبدية المحاصرة بمحافظة مأرب، بصاروخ باليستي، قال إنه "إيراني الصنع"، بعد ساعات من إعلان مكتب الصحة إصابة 160 من المدنيين بينهم نساء وأطفال جراء القصف المتواصل.

الاستهداف الإجرامي

وأكد الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، أن هذا الاستهداف الإجرامي للمستشفى الوحيد في المديرية، يأتي في ظل حصار غاشم تفرضه ميليشيا الحوثي، أدى إلى نفاد مخزونها من الأدوية والمستلزمات الطبية وتوقف المعدات جراء نفاد مادة الديزل وانقطاع الكهرباء بشكل كامل، وعجزها عن تقديم الخدمات وتعذر إخلاء الحالات لمناطق أخرى جراء الحصار.

وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأميركي بإدانة واضحة لجريمة قصف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمستشفى علي عبد المغنى باعتبارها جريمة حرب مكتملة الأركان، وتقديم المسؤولين عنها من قيادات وعناصر الميليشيات لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".

وفي وقت سابق، الأربعاء، استهدف الحوثيون، قرى سكنية ومحطة وقود، في مديرية الجوبة بذات المحافظة، بثلاثة صواريخ باليستية، ما أدى إلى سقوط ضحايا في أوساط المدنيين.

ومنذ نحو 3 أسابيع، يحاصر الحوثيون مديرية العبدية بمحافظة مأرب من مختلف المنافذ، بعد أن صدت قوات القبائل بإسناد من تحالف دعم الشرعية، جميع هجماتهم التي استهدفت السيطرة عليها.‎