.
.
.
.

مواجهات عنيفة جنوب مأرب.. ومقتل عشرات الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

مع استمرار الحصار الذي فرضته ميليشيات الحوثي على مديرية العبدية في محافظة مأرب، سجلت اليوم الخميس مواجهات عنيفة في المنطقة، ما أدى إلى مقتل العشرات من عناصر الميليشيات بينهم أربعة قياديين.

ووصفت مصادر عسكرية هذه المواجهات بالأعنف في جبهة الجوبة ومحيط مديرية العبدية جنوب مأرب.

كما أوضحت المصادر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، أن القيادي الحوثي أحمد حسين الضلعي قتل مع عشرات من الحوثيين على أيدي رجال القبائل في جبهة العبدية.

مقتل العشرات بينهم قياديان

إلى ذلك، أكدت أن مناطق علفاء وواسط بمديرية الجوبة شهدت ولا تزال معارك متواصلة أحبطت خلالها قوات الجيش اليمني محاولات تقدم للميليشيات، فيما قتل العشرات من عناصر الميليشيات بينهم القيادي أبو يوسف جحاف، قائد الحملة الحوثية، وأمين الشريف وخالد الجبوري، كما تم أسر القيادي الحوثي محمد عبدالله الجنيد.

يشار إلى أن تحالف دعم الشرعية كان أعلن، أمس الأربعاء، مقتل 400 مسلح من الحوثيين، خلال الساعات الاثنتين والسبعين الماضية على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوب مدينة مأرب.

طفلة مصابة جراء هجوم حوثي سابق على مأرب (فرانس برس)
طفلة مصابة جراء هجوم حوثي سابق على مأرب (فرانس برس)

أتى ذلك بعد أن حاصرت الميليشيات لأسابيع منطقة العبدية، وقصفت مشفاها الوحيد أمس الأربعاء، موقعة عشرات الضحايا بين المدنيين.

يذكر أن الحوثيين شنوا منذ فبراير الماضي هجوما على محافظة مأرب، في محاولة للسيطرة عليها دون نتيجة، وسط تحذيرات دولية من آثار تلك الهجمات ومخاطرها على آلاف النازحين.

ولطالما كررت الأمم المتحدة التحذير من التهديدات التي تطال مخيمات النازحين في المحافظة، والتي تبلغ 139 مخيما، تضم حوالي 2,2 مليون نازح.