.
.
.
.

خارجية اليمن: نظام إيران ماض في نشر الفوضى بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

حذر وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك من الدور الخبيث الذي تلعبه إيران في اليمن والذي يهدد الاستقرار ويقوض أي فرصة للتوصل لتسوية سياسية وسلام شامل وعادل في اليمن.

وأكد بن مبارك خلال لقائه مع المبعوث الأميركي إلى إيران روبرت مالي، الأربعاء، أن النظام الإيراني لا توجد لديه رغبة ولا نية حقيقية للتعايش بسلام وأنه ماضِ في سياسته بتصدير النموذج الإيراني ونشر الفوضى في المنطقة والإقليم، مشيراً إلى تحقيق السلام في اليمن سيظل أمراً بعيد المنال كون النظام الإيراني يعمل على ابتزاز العالم لتوظيف هذه الملفات والحصول على مكاسب سياسية على حساب شعوب المنطقة.

شريك رئيسي في جرائم الحرب

كما أوضح أن طهران تعد شريكا رئيسيا لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي تُرتكب في مأرب وفي مديرية العبدية على وجه الخصوص من قبل مليشيات الحوثي التي يدعمها النظام الإيراني ويزودها بمختلف الأسلحة.

كذلك، طالب الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بممارسة ضغوط حقيقية وجادة على النظام الإيراني لوقف الدعم العسكري وتهريب الأسلحة للمليشيات الحوثية. منوهاً بأن استمرار الدعم الإيراني للمليشيات يقوض الجهود الرامية لإنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن.

الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية- رويترز)
الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية- رويترز)

يأتي ذلك، فيما تواصل ميليشيا الحوثي حملتها العسكرية الشرسة ضد محافظة مأرب، فقد استهدفت اليوم الأربعاء، حياً سكنياً قرب معسكر الصحن شمال مدينة مأرب بصاروخ باليستي، ما أدى إلى إصابة 15 مدنياً، وفق مراسل "العربية/الحدث".

يذكر أنه منذ فبراير الفائت، يشن الحوثيون هجوماً على محافظة مأرب، في محاولة للسيطرة عليها دون نتيجة، وسط تحذيرات دولية من آثار تلك الهجمات ومخاطرها على آلاف النازحين.