.
.
.
.
اليمن والحوثي

التحالف: مقتل أكثر من 92 حوثيا في 31 عملية نفذت بجبهتي الجوبة والكسارة بمأرب

التحالف: نفذنا 31 استهدافا لآليات وعناصر الحوثي في الجوبة والكسارة خلال 24 ساعة

نشر في: آخر تحديث:

أفاد تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الجمعة، بمقتل أكثر من 92 حوثيا في 31 عملية نفذت في جبهتي الجوبة والكسارة في مأرب.

وقال التحالف: "نفذنا 31 استهدافا لآليات وعناصر الحوثي في الجوبة والكسارة خلال 24 ساعة" مضيفا أن "عمليات الاستهداف شملت تدمير (16) من الآليات العسكرية ومقتل أكثر من (92) عنصرا".

إلى ذلك تواصلت المعارك العنيفة بين قوات الجيش اليمني، مسنودا بالقبائل وتحالف دعم الشرعية، وبين ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيًا، بمختلف جبهات محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد.

وأكد المركز الإعلامي للجيش اليمني، اليوم الجمعة، أن قوات الجيش تخوض معارك عنيفة ضد الميليشيات الحوثية الإيرانية وتكسر هجماتها جنوب محافظة مأرب.

وأفاد أن مدفعية الجيش استهدفت، تحركات وتجمعات للمليشيات الحوثية الإيرانية في مواقع متفرقة جنوب محافظة مأرب.

وذكرت مصادر ميدانية، أن معارك عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيا الحوثي، دارت خلال الساعات الماضية، في عدة مواقع عقب محاولات هجومية واسعة للميليشيات في جبهات جنوب مأرب.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيا الحوثية دفعت بأكثر من 20 نسقا في هجومها، غير أن كل هجماتها باءت بالفشل أمام تصدي قوات الجيش والقبائل.

وفي غضون ذلك، كثفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية ضرباتها الجوية على مواقع وتعزيزات وآليات حوثية في جبهات جنوبي مأرب.

وذكرت المصادر، أن المعارك والغارات الجوية كبدت ميليشيا الحوثي المئات بين قتيل وجريح في صفوف عناصرها، إضافة إلى تدمير عشرات الآليات.

في السياق، نفذت قوات الجيش اليمني، وبدعم مقاتلات تحالف دعم الشرعية، تكتيكات تنوعت بين العمليات الهجومية، والإغارات، والالتفافات، والتي أوقعت مئات العناصر من الميليشيات الحوثية ما بين قتيل وجريح، في جبهات مأرب، وفقا لما أكده الناطق الرسمي للجيش اليمني، العميد الركن عبده مجلي.

وفي جبهات غرب مأرب، شهدت جبهتي الكسارة والمشجح في مديرية صرواح، معارك عنيفة عقب هجمات فاشلة للميليشيا الحوثية.

ورافق المعارك في الجبهة الغربية من محافظة مأرب، عدة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المديرية.

إلى ذلك، لقي عدد من القيادات العسكرية الحوثية مصرعهم مع المئات من عناصرها خلال الأيام القليلة الماضية بنيران قوات الجيش الوطني في جبهات مأرب.

واعترفت ميليشيا الحوثي بمصرع ثلاثة من أبرز قياداتها، وهم قائد ما يسمى محور الدريهمى منتحل رتبة لواء ويدعى، نشوان حمود أحمد قاسم جحيز والمكنى (أبو ثائر)، و القيادي عدنان علي حسين الغيلي المكنى (أبو سجاد) منتحل رتبة لواء، و القيادي بشير محمد الرماح مهابة المكنى (أبو يحيى) منتحل رتبه لواء وأحد قادة محاور المنطقة المركزية والذي كان قد كلفته الميليشيات سابقاً بمهام إرهابية عديدة أبرزها مشرف عسكري لمحافظة عمران ومشرف عام لمراكز تدريب القوات الخاصة وقائد محور سفيان .