.
.
.
.
اليمن والحوثي

غارات للتحالف على الجوف توقع قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين

تدمير آليات تابعة للميليشيا الحوثية شرق الحزم بمحافظة الجوف

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المركز الإعلامي للجيش اليمني، الخميس، بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين في غارات لطيران تحالف دعم الشرعية بمحافظة الجوف.

وغرد المركز الإعلامي على "تويتر" عن سقوط "قتلى وجرحى في صفوف ميليشيا الحوثي الإيرانية، وتدمير آليات تابعة لها بغارات لطيران تحالف دعم الشرعية شرق الحزم بمحافظة الجوف".

المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ
المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ

هذا وأكد المبعوث الأميركي لليمن تيم لندركنغ، الخميس، في مقابلة مع قناة "العربية"، أن "الإدارة الأميركية ملتزمة بأمن المملكة العربية السعودية 100%".

وأضاف: "نشهد تصعيداً كبيراً لهجمات الحوثيين ضد المملكة.. هناك 70 ألف أميركي يعيشون في السعودية، وحياتهم في خطر بسبب صواريخ الحوثيين".

وتابع لندركنغ: "لم أر أي دليل يظهر أن إيران تريد إنهاء الحرب في اليمن. إن دعم طهران للحوثيين وتقديم السلاح لهم هو مصدر قلق كبير للولايات المتحدة".

كما قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن تعليقات قيادات ميليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، على بيان مجلس الأمن الصادر، الأربعاء، تأكيد جديد على تبنيها نهج التصعيد السياسي والعسكري.

وأشار الإرياني في بيان، مساء الخميس، إلى أن تلك التصريحات تؤكد استمرار ميليشيا الحوثي في تحدي إرادة وإجماع المجتمع الدولي على ضرورة التهدئة ووقف إطلاق النار بمختلف الجبهات، وإحلال السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث.

ووصف الإرياني إصرار ميليشيا الحوثي على تبني نهج التصعيد ورفض دعوات التهدئة وتقويض الجهود الدولية لوقف الحرب واحلال السلام في اليمن، بأنها "تنفيذ حرفي لإملاءات النظام الإيراني الذي يتحكم في قرارها السياسي والعسكري، ويستخدمها كأداة لتنفيذ أطماعه التوسعية وتهديد الأمن والسلم الإقليمي والدولي‏".