.
.
.
.

الإرياني: تصريحات إيرانية تكشف حقيقة ما يحدث في مأرب

نشر في: آخر تحديث:

علق وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، على التصريحات الصادرة مؤخراً عن رجل دين إيراني حول النزاع في اليمن.

وقال الإرياني في تغريدات على تويتر أمس الأحد إن "تصريحات القيادات السياسية والعسكرية والحرس الثوري وميليشياته في المنطقة، تكشف حقيقة ما يحدث في محافظة مأرب باعتبارها معركة مصيرية ضمن المخطط التوسعي الإيراني في اليمن والمنطقة، وتؤكد أن ميليشيا الحوثي مجرد أداة تدار من طهران لتنفيذ المخطط".

كما أضاف أن المجتمع الدولي مطالب بمواقف حازمة إزاء السياسات التدميرية التي ينتهجها النظام الإيراني لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، والتي خلفت أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية وإنسانية، وباتت تشكل تهديداً جدياً للأمن والسلم الإقليمي والدولي، وتمثل انتهاكا صارخا لمواثيق ومبادئ الأمم المتحدة.

يذكر أن المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، كان صرح لـ"العربية" الجمعة، أنه لا يوجد أي دليل على أن إيران تريد إنهاء الحرب في اليمن.

تكثيف الهجمات

وخلال الفترة الماضية كثف الحوثيون هجماتهم على المحافظة الغنية بالنفط محاولين التقدم، بعد أن حاصروا منطقة العبدية، مانعين دخول الدواء والغذاء.

فيما حذرت الأمم المتحدة من تزايد أعداد النازحين، منبهة إلى الخطر الداهم الذي يلاحق آلاف اللاجئين في المحافظة، بعد هروبهم من مناطق الصراع في البلاد.

ومنذ فبراير الفائت، تشن الميليشيات هجمات على محافظة مأرب محاولة دخولها دون جدوى، وسط مقاومة شرسة من قبل القبائل والجيش.