.
.
.
.
اليمن والحوثي

الإرياني: وقف تهريب السلاح من إيران للحوثي خطوة أولى نحو السلام

وزير الإعلام اليمني: أحد أخطر إفرازات الحرب تلك التي فجرها الحوثي المتمثلة بانتشار السلاح خارج سيطرة الدولة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الثلاثاء، إن السلام الدائم لن يتحقق إلا عبر نزع أسلحة جماعة الحوثي ووقف ما وصفه بتهريب الأسلحة الإيرانية التي اتهم الجماعة باستخدامها في استهداف دول الجوار وتهديد المصالح الدولية.

وأضاف الإرياني عبر حسابه الرسمي على "تويتر" أن أحد أخطر إفرازات الحرب التي قال إن جماعة الحوثي فجرتها يتمثل في "انتشار السلاح بأنواعه خارج سيطرة الدولة".

وأشار الوزير إلى أن الحكومة تعمل على إنهاء الحرب وإرساء السلام المستدام وبناء بلد آمن لليمنيين لا يشكل مصدر قلق أو توتر أو تهديد للأمن والسلم الإقليمي والدولي، وتعزيز الثقة مع دول الجوار والإقليم والعالم.

وتابع "نؤكد أن السلام الدائم لن يتحقق إلا عبر نزع أسلحة ميليشيا الحوثي المتوسطة والثقيلة المنهوبة من مخازن الدولة، ووقف تهريب الأسلحة الإيرانية، والتي تحاول الميليشيا الاحتفاظ بها للاستمرار في قتل اليمنيين واستهداف الجوار وتهديد المصالح الدولية".

وكان الإرياني علق على التصريحات الصادرة مؤخراً عن رجل دين إيراني حول النزاع في اليمن.

وقال الإرياني في تغريدات على "تويتر" الأحد، إن "تصريحات القيادات السياسية والعسكرية والحرس الثوري وميليشياته في المنطقة، تكشف حقيقة ما يحدث في محافظة مأرب باعتبارها معركة مصيرية ضمن المخطط التوسعي الإيراني في اليمن والمنطقة، وتؤكد أن ميليشيا الحوثي مجرد أداة تدار من طهران لتنفيذ المخطط".