.
.
.
.

ميليشيا الحوثي تسطو على 47 منزلا أثريا في صنعاء القديمة

نشر في: آخر تحديث:

تتواصل انتهاكات الحوثيين في اليمن، والتي لم تقتصر على البشر، بل على تاريخ البلاد وعراقتها الممتدة لآلاف السنين، فقد كشفت مصادر حقوقية يمنية أن الميليشيات المدعومة إيرانياً سطت على عدد من المنازل الأثرية في مدينة صنعاء القديمة

وكشف المحامي عبدالرحمن برمان، المدير التنفيذي للمركز الأميركي للعدالة (ACJ) في تغريدة على "تويتر"، عن قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية، بالسطو على 47 منزلاً تاريخيًا في العاصمة خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

بقرار من وزير الحوثيين

كما أضاف أن عملية السطو تمت بقرار من وزير ثقافة الانقلابيين الحوثيين عبدالله الكبسي وبحجة أنها بيوت مهجورة رغم أنها مملوكة لمواطنين.

وأكد أن من بين البيوت التي تم مصادرتها منزل أديب اليمن الراحل عبدالله البردوني، بحجة وجود خلاف بين الورثة.

منازل صنعاء القديمة تتعرض للتشويه المتعمد من قبل الحوثيين
منازل صنعاء القديمة تتعرض للتشويه المتعمد من قبل الحوثيين

يذكر أنه ميليشيا الحوثي استولت على عشرات المنازل والعقارات لمعارضين لها ومسؤولين في الحكومة الشرعية، كما منعت التصرف بعقارات واسعة في العاصمة ومحافظات أخرى تحت سيطرتها رغم ملكيتها لمواطنين.

إلى ذلك، أعلنت الحكومة اليمنية الشرعية، أكثر من مرة أن الميليشيات درمت العديد من المواقع التاريخية التي تقع تحت سيطرتها وتورطت في تهريب االكثير من القطع الأثرية لتمويل جبهاتها، ومشاريعها.