.
.
.
.
اليمن والحوثي

‏الإرياني: الحوثي يزج بمئات الأطفال في جبهات القتال بمأرب

وزير الإعلام اليمني يتحدث عن "أوسع جرائم لاستخدام الأطفال في العمليات القتالية في تاريخ البشرية‏"

نشر في: آخر تحديث:

جدد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، التحذير من تصعيد ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لعمليات تجنيد الأطفال في العاصمة المختطفة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها.

ووصف الإرياني عمليات الحوثيين لتجنيد الأطفال بأنها "أوسع جرائم لاستخدام الأطفال في العمليات القتالية في تاريخ البشرية‏".

وأوضح الإرياني، في تغريدات على صفحته بموقع "تويتر"، مساء الجمعة، أن ميليشيا الحوثي تصعد من عمليات تجنيد الأطفال والزج بهم في هجمات انتحارية على خطوط النار في جبهات القتال جنوب وغرب محافظة مأرب، وسقوط المئات منهم بشكل يومي بين قتيل وجريح وأسير‏.

وأشار إلى أن ميليشيا الحوثي تضاعف عمليات استدراج وتجنيد الأطفال دون سن 18 عاما لتعويض مخزونها من المقاتلين الذي أوشك على النفاد جراء الخسائر البشرية غير المسبوقة التي تكبدتها ولا تزال منذ تصعيدها في جبهات محافظة مأرب، في أوسع جرائم لاستخدام الأطفال في العمليات القتالية في تاريخ البشرية‏.

وأضاف وزير الإعلام اليمني: "تواصل ميليشيا الحوثي عمليات تجنيد الأطفال وسوقهم للموت في محارق مفتوحة، تحت سمع وبصر المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفل، التي لم تتخذ أي إجراء يذكر لوقف جرائم الإبادة الجماعية لأطفال اليمن، ومحاسبة المسؤولين عنها من قيادات وعناصر الميليشيا".

وتتهم الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي بتجنيد أكثر من 30 ألف طفل والزج بهم في ساحات القتال، مؤكدة أن الميليشيا جعلت من الأطفال الحلقة الأضعف في المجتمع بانقلابها على السلطة الشرعية وتحويل المدارس إلى ثكنات للأغراض العسكرية، واستغلال الأوضاع الصعبة التي تعيشها الأسر اليمنية لتجنيد أطفالهم والزج بهم إلى جبهات القتال.


مأرب.. معارك عنيفة على امتداد جبهات القتال وخسائر فادحة للحوثيين

وعززت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية من قدراتها في الجبهتين الغربية والجنوبية لمأرب، شمال شرقي البلاد، مع استمرار المعارك العنيفة مع ميليشيا الحوثي الإيرانية، والتي تكبّدت خلالها الميليشيات خسائر فادحة.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش الوطني شنت في ساعة متأخرة من مساء الخميس هجوماً عكسياً استهدفت فيه مواقع ميليشيا الحوثي في مديرية الجوبة جنوب محافظة مأرب.

وبحسب المصادر، فقد تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من دحر ميليشيا الحوثي من أطراف منطقة العمود، وتقدمت إلى منطقة "الميزان" باتجاه "يعره" في مديرية الجوبة.

عناصر من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في مأرب (أرشيفية- أسوشييتد برس)
عناصر من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في مأرب (أرشيفية- أسوشييتد برس)

معارك عنيفة

وأفاد المركز الإعلامي للجيش اليمني أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية تخوض معارك عنيفة مستمرة لدحر الميليشيا الحوثية الإيرانية وتكسر هجماتها على امتداد جبهات القتال جنوب وغرب محافظة مأرب.

في السياق نقل الموقع الرسمي للجيش اليمني عن مدير دائرة شؤون الضباط في وزارة الدفاع، العميد علي الحوري، قوله، "إن عناصر الجيش الوطني، مسنودين برجال المقاومة الشعبية خلال الساعات الماضية، خاضوا معارك عسكرية بطولية بمختلف جبهات المحافظة، استنزفت القدرات القتالية للميليشيا".

وأوضح أن عناصر الجيش الوطني، والمقاومة، ورجال القبائل، خاضوا ملاحم بطولية وينفذون عمليات هجومية، ويفشلون كافة المحاولات اليائسة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإيرانية في مختلف الجبهات.

ولفت العميد الحوري إلى سقوط المئات من عناصر هذه الميليشيا بين قتيل وجريح وأسير، بينهم قيادات ميدانية، مشيرًا إلى أن مدفعية الجيش الوطني دمرت في الجبهات الجنوبية للمحافظة أكثر من 12 عربة مدرعة، و11 طقماً قتالياً، وعدداً من المعدات والأسلحة.

وأضاف أن طيران تحالف دعم الشرعية دمر بعدة غارات جوية مركزة مدافع 23 تابعة للميليشيا الحوثية، ونحو 3 عربات bmb، ومخزن أسلحة و8 عربات مدرعة ونحو 13 طقماً قتالياً، كانت تحمل أسلحة ومعدات وتعزيزات للميليشيا.

وأكد العميد الحوري أن قوات الجيش الوطني تمكنت من كسر هجمات عدة للميليشيا الحوثية في الجبهات الغربية لمحافظة مأرب، مشيرًا إلى أن الميليشيات الإرهابية تكبدت خسائر بشرية ومادية كبيرة، حيث سقط العشرات من عناصرها وقياداتها بين قتيل وجريح.

وقال إن مدفعية الجيش الوطني في الجبهات الجنوبية دمرت أيضاً خلال اليومين الماضيين 7 عربات مدرعة، و9 أطقم قتالية، بمن عليها من تعزيزات لتلك العصابة الإجرامية.

كما ذكر القيادي الميداني، العميد حسين الحليسي، أن ميليشيا الحوثي تلقت على مدى الأيام القليلة الماضية ضربات موجعة على يد الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية في ذات الجبهة، وتكبّدت خسائر بشرية ومادية كبيرة في عدتها وعتادها العسكري.

وأوضح الحليسي أن المئات من قيادات وعناصر ميليشيا الحوثي سقطوا على امتداد خط المواجهات العسكرية في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب بين قتيل وجريح، مؤكداً أن عشرات الجثث من عناصر الميليشيا الإيرانية الإرهابية لا تزال متناثرة على جبال وشعاب مديرية الجوبة، ولم يتم انتشالها حتى الآن.

وتتواصل المعارك العنيفة التي تخوضها قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية ضد ميليشيا الحوثي على امتداد مسرح العمليات القتالية جنوب وغرب محافظة مأرب.