.
.
.
.

بعد ترهيبها.. ميليشيا الحوثي تقضي بسجن الحمادي 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

بعد أكثر من 8 أشهر على احتجازها وانتزاع اعترافات قسرية منها تحت الترهيب والتعذيب، بحسب ما أكدت سابقاً منظمات دولية حقوقية، أصدرت ميليشيات الحوثي الأحد الحكم النهائي بحق الفنانة انتصار الحمادي وزميلاتها.

في التفاصيل قضت المحكمة الجزائية المختصة التابعة للحوثيين في صنعاء بالسجن 5 سنوات على الحمادي و2 من رفيقاتها، وفق ما أفادت مصادر حقوقية يمنية، فيما قضت بسجن زميلتهن الرابعة سنة كاملة.

وخضعت الفنانة الشابة لمحاكمة صورية من قبل ميليشيات الحوثي، التي وجهت لها سلسلة تهم "أخلاقية"، بعيدا عن وسائل الإعلام.

من جهته، دان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إصدار الحوثي لأحكام بالسجن ضد الفنانة وزميلاتها، وأكد أن أحكام السجن الحوثية ضد فنانات يمنيات جاءت بتهم ملفقة بمحاكم صورية.

المعيل الوحيد لأسرتها

يذكر أن الحمادي كانت خطفت عندما كانت في طريقها مع زميلاتها إلى جلسة تصوير في 20 فبراير الماضي.

وتعمل الفنانة المولودة لأب يمني وأم إثيوبية، كعارضة أزياء منذ 4 سنوات، ومثّلت في مسلسلين تلفزيونيين يمنيين عام 2020.

فيما أكد أفراد من عائلتها سابقاً لمنظمة هيومن رايتس ووتش، أنها المعيل الوحيد لأسرتها المكونة من 4 أفراد، بمن فيهم والدها الكفيف وشقيقها الذي لديه إعاقة جسدية.

انتصار الحمادي (أرشيفية)
انتصار الحمادي (أرشيفية)

توقيع معصوبة العينين

وفي مايو الماضي، ذكرت منظمة العفو الدولية أن الحمادي أُجبرت على الاعتراف بعدة جرائم، من بينها حيازة المخدرات والدعارة.

كذلك أكدت هيومن رايتش ووتش أن الحوثيين أجبروها على توقيع وثيقة وهي معصوبة العينين أثناء الاستجواب.