.
.
.
.

اليمن.. وصول الدفعة الخامسة من المنحة النفطية السعودية

تهدف المنحة السعودية، التي تبلغ قيمتها 422 مليون دولار أميركي، إلى تشغيل نحو 80 محطة كهرباء في مناطق نفوذ الحكومة الشرعية

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الثلاثاء، إن الدفعة الخامسة من منحة المشتقات النفطية المقدمة عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وصلت إلى ميناء عدن.

وتبلغ الكمية الواصلة نحو 60 ألف طن متري من مادة الديزل، على أن يتم استكمال وصول الدفعة الخامسة من المنحة النفطية في وقت لاحق من شهر نوفمبر الجاري بتوريد نحو 30 ألف طن متري من مادة المازوت.

وبوصول هذه الدفعة من منحة المشتقات النفطية السعودية لمادة الديزل بكمية 60 ألف طن متري، يصل إجمالي الكميات الواردة من مادة الديزل إلى 334 ألف طن متري بنسبة 37% من الكمية المحددة باتفاقية المنحة النفطية البالغة 909 آلاف و591 طنا متريا من الديزل.

وكما تليها بالوصول دفعة المازوت من المنحة بكمية 30 ألف طن متري، لتصل إجمالي الكميات الواردة من مادة المازوت إلى 175 ألف طن متري بنسبة 50% من الكمية المحددة بالاتفاقية البالغة 351 ألفا و304 طن متري من المازوت.

وتهدف المنحة، التي تبلغ قيمتها 422 مليون دولار أميركي، إلى تشغيل نحو 80 محطة كهرباء في مناطق نفوذ الحكومة المعترف بها.

وباشرت الجهات المختصة، بحسب الوكالة الرسمية، عملية فحص ومعاينة شحنة الديزل، وذلك لتأكيد مدى مطابقتها للمواصفات المعتمدة، ليتم بعد ذلك ضخ الوقود إلى الخزانات المخصصة للمنحة النفطية في شركة مصافي عدن، تمهيدا لقيام اللجان المسؤولة عن إدارة وتوزيع الوقود والرقابة عليه بعملية توزيع الوقود وفقا للإجراءات المعتمدة لمحطات الكهرباء في محافظة عدن وبقية المحافظات المستفيدة من وقود المنحة بحسب الكميات المعتمدة لها.

وتشرف على تسيير منحة المشتقات النفطية المقدمة من السعودية، والتي تبلغ كميتها 1,260,850 طنا متريا من الوقود، لجنة إشراف ومراقبة لتنفيذ آلية الحوكمة شكلت من 9 جهات حكومية، وعضوية البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن، وطرف دولي كمفتش محايد.

وتساهم المنحة في دعم الموازنة، وتخفيف الأعباء على الميزانية، ودعم قطاع الطاقة، وتوفير الكهرباء والمشتقات النفطية، وتمويل المشاريع الحيوية، وتوفير الخدمات الاساسية، ودعم الاقتصاد، والدفع بعجلة التنمية، واستقرار العملة، ودعم بند رواتب الموظفين، وتحسين الاوضاع المعيشية للمواطنين اليمنيين.