.
.
.
.
اليمن والحوثي

الإرياني: الحوثيون يستغلون الأطفال في نقل الأسلحة والذخائر

وزير الإعلام اليمني: ما تقوم به الميليشيا هو أكبر عمليات تجنيد للأطفال بتاريخ البشرية

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، اليوم الأربعاء إن ميليشيا الحوثي تستغل الأطفال في نقل الأسلحة والذخائر وتستخدمهم "وقوداً" لمعاركها العبثية ولتنفيذ "السياسات التدميرية الإيرانية".

ودعا الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر" المجتمع الدولي للعمل على تصنيف جماعة الحوثي "منظمة إرهابية"، وعلى ملاحقة قياداتها ومحاكمتهم باعتبارهم "مجرمي حرب".

أطفال يحملون السلاح خلال تجمع للحوثيين في صنعاء (أرشيفية)
أطفال يحملون السلاح خلال تجمع للحوثيين في صنعاء (أرشيفية)

وقال وزير الإعلام اليمني إن "الحوثيين استغلوا الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين جراء ظروف الحرب.. للضغط على الأسر الفقيرة ومساومتها بالمساعدات الغذائية لاستدراج أطفالها، في أكبر عمليات تجنيد للأطفال بتاريخ البشرية".

واعتبر الإرياني أن المجتمع الدولي "عاجز" عن أداء دوره المفترض إزاء مأساة الأطفال اليمنيين، قائلاً إنه يتجاهل ما يجري من "استغلال وحشي للطفولة من قبل ميليشيا الحوثي".

وقد ثبتت عدة تقارير قيام الحوثيين بتنجيد الأطفال، بالترغيب أو الترهيب، والزج بهم على جبهات القتال المشتعل، وقد سقط العديد منهم بين قتيل وجريح وأسير لدى الجيش اليمني.