.
.
.
.
اليمن والحوثي

نقابة الصحافيين تدين الجريمة التي أودت بحياة صحافية وإصابة زوجها في عدن

النقابة تدعو المنظمات المحلية والدولية للتضامن مع الصحافيين اليمنيين ومواصلة الجهود لتوفير بيئة آمنة لهم

نشر في: آخر تحديث:

نعت نقابة الصحافيين اليمنيين، الصحافية رشا عبدالله الحرازي التي قتلت في تفجير إرهابي استهدف سيارتها وزوجها محمود أمين العتمي الذي يعمل مع قناتي "العربية" و"الحدث"، والذي أصيب إصابة خطيرة ويتلقى الرعاية الصحية في أحد المستشفيات.

ودانت النقابة بأشد العبارات هذه الجريمة المروعة، وطالبت السلطات الأمنية في عدن بسرعة التحقيق في الواقعة وكشف ملابساتها وإلقاء القبض على الجناة.

نجاة الزميل الصحافي محمود العُتمي بـالعربية والحدث من انفجار استهدف سيارته في خور مكسر عدن
نجاة الزميل الصحافي محمود العُتمي بـالعربية والحدث من انفجار استهدف سيارته في خور مكسر عدن

واعتبرت نقابة الصحافيين الجريمة سابقة غير معهودة ومستهجنة، مبدية خشيتها من أن تكون مؤشرا خطيرا لمرحلة جديدة وعنيفة تستهدف الصحافيين في اليمن.

وجددت النقابة مطالبتها بتوفير بيئة آمنة للعمل الصحافي في اليمن، معلنة أن بيئة العمل الصحافي الراهنة شديدة الخطورة، بعد أن تعرضت للقمع والإغلاق .

ودعت المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحافيين واتحاد الصحافيين العرب للتضامن مع الصحافيين اليمنيين ومواصلة الجهود لتوفير بيئة آمنة للصحافة والصحافيين في اليمن.

وكان تفجير إرهابي استهدف، الثلاثاء، سيارة الزميل الصحافي محمود العتمي في عدن، ما أدى إلى مقتل زوجته الحامل.

وكان مصدر أمني أفاد أن رشا خالد زوجة العتمي التي قضت في الانفجار صحافية في قناة "العين".

وأكد مصدر في إدارة أمن عدن، وقوع الحادث أثناء مرور سيارة الصحافي في طريق ساحل أبين بحي خور مكسر إثر انفجار عبوة لاصقة زرعت في سيارته بمدينة عدن.