.
.
.
.

اليمن يرحب بإدراج مجلس الأمن لـ3 حوثيين على قائمة الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

رحبت الحكومة اليمنية، اليوم الخميس، بقرار لجنة العقوبات في مجلس الأمن بإدراج "ثلاثة من مجرمي الميليشيات الحوثية" على قائمة الإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية اليمنية في بيان، "نرحب بالقرار الصادر بتاريخ 9 نوفمبر 2021 الذي يدين ويعاقب ثلاثة من مجرمي الميليشيات الحوثية الذين أوغلوا في الإجرام والانتهاكات بحق الشعب اليمني وأسهموا في تهديد أمن السعودية والتسبب بأكبر كارثة إنسانية في اليمن هي الأسوأ في العالم".

كما أضافت: "إن هذا القرار يكشف غيضا من فيض من جرائم ومجرمي ميليشيات مسلحة إرهابية يقودها المدعو عبدالملك الحوثي المدرج منذ أبريل 2015 على قائمة العقوبات، والتي ترفض كل نداءات السلام وتنتهك كل القوانين".

رسالة تضامن

كذلك، اعتبرت الخارجية اليمنية، القرار بأنه "رسالة تضامن مع كل طفل تيتم وأم أرملة و أناس حرموا من فلذات أكبادهم وأحبابهم في غياهب الموت والسجون..".

وأكد البيان على استمرار تعاون الحكومة الوثيق مع لجنة العقوبات وفريق الخبراء التابع لها ومع أعضاء المجتمع الدولي لكشف كل الانتهاكات ودعم كل المبادرات الرامية للخروج باليمن من هذه الحرب التي أشعلتها المليشيات الحوثية إلى طريق السلام.

هذا، وكانت لجنة العقوبات أقرت إدراج كل من (المدعو محمد عبدالكريم الغماري، والمدعو صالح مسفر الشاعر، والمدعو يوسف المداني) على قائمة العقوبات الدولية لقيامهم بأعمال تمس أمن واستقرار اليمن وتنافي القرارات الأممية ذات الصلة بالوضع في اليمن.

يُشار إلى أن الخزانة الأميركية كانت قد أدرجت كلاً من المداني والغُماري على قائمة العقوبات في مايو الماضي.