.
.
.
.

معارك عنيفة جنوب مأرب.. مقتل وإصابة أكثر من 20 حوثياً

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب، اليوم السبت، معارك عنيفة بين الجيش اليمني والمقاومة الشعبية من جهة، وبين عناصر ميليشيات الحوثي من جهة أخرى.

وقال موفد العربية/الحدث إن الجيش اليمني أحبط عمليات تسلل للحوثيين نحو مأرب، مشيراً إلى أن الاشتباكات بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي في جنوب مأرب متواصلة.

وصدت القوات الحكومية في جنوب مأرب هجوماً للميليشيا حاولت فيه استعادة المواقع التي خسرتها خلال الأيام الثلاثة الماضية، من جبل الفليحة حتى أطراف معسكر أم ريش بمديرية حريب.

مقتل وإصابة 20

إلى ذلك أوضحت مصادر ميدانية، بحسب مراسل العربية/الحدث، أن الجيش أعطب طقمين عسكريين للميليشيا، وأوقع أكثر من عشرين حوثيا بين قتيل وجريح خلال معارك الساعات الماضية.

فيما دمرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية دبابة وعدد من الآليات العسكرية في عقبة ملعاء، دفعت بها الميليشيا لتعزيز جبهتها شمال مديرية حريب.

القوات اليمنية تحرس موقعا قرب حقول للنفط في مأرب (أرشيفية-رويترز)
القوات اليمنية تحرس موقعا قرب حقول للنفط في مأرب (أرشيفية-رويترز)

وكان الجيش شن هجوما على مواقع الميليشيات في الجبهة الجنوبية الخميس. وأوضح رئيس هيئة العمليات الحربية اللواء الركن ناصر الذيباني في تصريح نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن عناصر الجيش تمكنوا خلال العملية الهجومية من تطهير جيوب الحوثيين في عروق الرملية بجهة حريب، ملحقين بالميليشيات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

يذكر أنه منذ فبراير الماضي، يواصل الحوثيون، المدعومون من إيران، هجماتهم على محافظة مأرب الغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الأممية والدولية من المخاطر التي تهدد أمن وسلامة آلاف النازحين من أطفال ونساء. فيما يتصدى الجيش وأبناء القبائل والمقاومة لتلك الهجمات، بإسناد من طيران التحالف.