.
.
.
.
اليمن والحوثي

رئاسة اليمن: ميليشيا الحوثي قضت بشكل كلي على اتفاق استوكهولم

نائب الرئيس اليمني: الشعب وبوقفة السعودية، قادر على إحباط مشروع إيران ومساعي أذرعها وأياديها الخبيثة في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الرئاسة اليمنية، اليوم الاثنين، أن ميليشيا الحوثي قضت على اتفاق استوكهولم (الموقع برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر 2018)، بشكل كلي وعلى مرأى ومسمع من العالم.

واعتبرت ذلك استهتارا واضحا بكل الجهود الدولية والاتفاقيات الرامية لإحلال السلام الدائم وإنهاء معاناة أبناء الشعب اليمني.

جاء ذلك على لسان نائب الرئيس اليمني، علي محسن الأحمر، خلال لقائه في الرياض رئيس أركان الجيش اليمني الفريق صغير بن عزيز، حيث اتهم الميليشيات الحوثية أيضاً باستغلال اتفاق استوكهولم وبدعم وتوجيه إيراني في التحشيد والتصعيد، قبل أن تسعى للقضاء عليه بشكل كلي.

وأشار الأحمر إلى التصعيد المستمر لميليشيا الانقلاب الحوثية وهجماتها على المدن والمدنيين والنازحين وإطلاقها للصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على مناطق يمنية وعلى المملكة العربية السعودية وتهديد للملاحة الدولية وقتل للنساء والأطفال، في ممارسات قال إنها "تندرج جميعها ضمن جرائم حرب تستوجب العقاب".

كما أكد أن الشعب اليمني وبوقفة المملكة العربية السعودية، قادر على إحباط مشروع إيران ومساعي أذرعها وأياديها الخبيثة في اليمن، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ولفت نائب الرئيس اليمني إلى أن وحدة اليمنيين وتكاتفهم ونبذ كل أسباب الفرقة والخلاف والاتجاه لمقارعة هذا الخطر الكهنوتي الإيراني بات هذا أمرا تستوجبه اللحظة الراهنة وضرورات المصلحة الوطنية العليا.

بدوره أكد رئيس أركان الجيش اليمني أن مشروع إيران التخريبي الطامع في اليمن إلى زوال، منوها بالبطولات التي يسطرها الجيش والمقاومة ورجال القبائل والدعم الأخوي الصادق للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.