.
.
.
.

خوفاً من بطش الحوثي.. 7 آلاف يمني يفرون من مناطق بالحديدة

نشر في: آخر تحديث:

فر 7 آلاف مدني يمني خلال ثلاثة أيام من مناطق في مدينة الحديدة، خوفاً من بطش ميليشيات الحوثي.

ووفق بيانات السلطات المحلية، نزحت ألف أسرة (ما يعادل 7 آلاف فرد) من سكان مناطق وادي العقوم، والدريبة، والزعفران، وقضبة، والحامدية، والشجيرة، والنخيلة، والطائف، والكوعي، وهي مناطق تتبع مديرية الدريهمي. كما نزحوا من مناطق المسنة، وشارع الخمسين في مديرية الحالي، ومن قرية منظر التابعة لمديرية الحوك وسط مدينة الحديدة، ومن مناطق الجاح والطور التابعة لمديرية بيت الفقيه ومناطق المجيليس والغويرق والمتين والفازة التابعة لمديرية التحيتا.

أما في مديرية المخا التابعة لمحافظة تعز، فقالت السلطة المحلية إنها استقبلت قرابة 200 أسرة (1400 فرد) نزحت خلال اليومين الماضيين إلى المديرية، ما يرفع أعداد النازحين إلى 3500 أسرة (نحو 24500 فرد)، حيث أصبحت المخا وجهة الآلاف من الفارين من بطش ميليشيات الحوثي والباحثين عن فرص للعمل.

مأوى جديد

إلى ذلك زار مدير عام مديرية المخا باسم الزريقي عدداً من مواقع النازحين، بينها موقع القعطبية المخصص كمأوى جديد لاستقبال الأسر الفارة من جنوب الحديدة، حيث تعمل السلطة المحلية والوحدة التنفيذية بالتنسيق مع المنظمات الداعمة، على تجهيز موقع القعطبية لاستقبال حالات النزوح الجديدة بالوسائل المتاحة، عبر توفير حقائب الاستجابة الطارئة والمأوى وما يلزم من خدمات غذائية وصرف صحي.

عناصر من ميليشيات الحوثي في الحديدة (أرشيفية من رويترز)
عناصر من ميليشيات الحوثي في الحديدة (أرشيفية من رويترز)

كما ذكر تقرير وزعه مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن أمس الاثنين أنه تم إنشاء موقع جديد للنازحين، يتألف من 300 خيمة، لاستقبال العائلات النازحة حديثاً في مديرية الخوخة، في حين تتطلع الوحدة التنفيذية للنازحين إلى إنشاء موقع آخر لتوفير المأوى للعدد المتزايد منهم في المنطقة.

إعادة انتشار وتموضع

يذكر أن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العميد الركن تركي المالكي، كان أعلن أمس الاثنين أن إعادة انتشار تموضع القوات العسكرية للتحالف والقوات اليمنية التابعة للحكومة الشرعية بمنطقة العمليات جاءت ضمن خطط عسكرية من قيادة القوات المشتركة للتحالف تتوائم مع الاستراتيجية العسكرية لدعم الحكومة اليمنية في معركتها الوطنية على الجبهات كافة، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

وقال المالكي إن "القوات المشتركة بالساحل الغربي نفذت يوم الخميس الماضي إعادة انتشار وتموضع لقواتها العسكرية بتوجيهات من قيادة القوات المشتركة للتحالف، وقد اتسمت عملية إعادة التموضع بالانضباطية والمرونة بحسب ما هو مخطط له وبما يتماشى مع الخطط المستقبلية لقوات التحالف".