.
.
.
.

مأرب.. قصف حوثي يستهدف خدمة الاتصالات مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

جددت ميليشيا الحوثي اليوم الثلاثاء، استهدافها لمحافظة مأرب عبر قصفها أحد أبراج تغطية شبكة الهاتف النقال ما تسبب بخروجها عن الخدمة بشكل كامل.

فقد كشفت مصادر محلية أن الميليشيا استهدفت غرفة التحكم لأحد أبراج التغطية لشركة "سبأفون" في منطقة الحدباء بمديرية الوادي، مستخدمة مسيرة مفخخة.

وأفاد سكان محليون بخروج وتوقف تغطية شركة الهاتف النقال بشكل كلي، في بعض المناطق من مديرية الوادي بمحافظة مأرب.

استهداف سابق

يذكر أنه في مطلع نوفمبر الجاري، خرجت شبكتا "سبأفون" و"إم تي إن" للهاتف النقال عن الخدمة لأيام في مديرية الوادي ومدينة مأرب، نتيجة قصف صاروخي من قبل الحوثي استهدف أبراج الاتصالات في جبل البلق الاستراتيجي.

وتتهم الحكومة اليمنية الميلشيات بمحاولة عزل مأرب والتغطية على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها الميليشيا بحق المدنيين والنازحين في المحافظة.

برج الاتصالات بعد استهدافه بطائرة حوثية مسيرة
برج الاتصالات بعد استهدافه بطائرة حوثية مسيرة

معارك عنيفة

يأتي ذلك، فيما شهدت المناطق الجنوبية بالمحافظة خلال الأيام الماضية، معارك عنيفة بين الجيش اليمني والمقاومة الشعبية من جهة، وبين عناصر ميليشيات الحوثي من جهة أخرى.

ومنذ فبراير الماضي، يواصل الحوثيون، المدعومون من إيران، هجماتهم على محافظة مأرب الغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الأممية والدولية من المخاطر التي تهدد أمن وسلامة آلاف النازحين من أطفال ونساء. فيما يتصدى الجيش وأبناء القبائل والمقاومة لتلك الهجمات، بإسناد من طيران التحالف.