.
.
.
.

مشروعان بالكونغرس الأميركي لتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية

نشر في: آخر تحديث:

بعد أيام فقط من قيام ميليشيا الحوثي بمداهمة السفارة الأميركية في اليمن، يعمل الجمهوريون في الكونغرس الأميركي بمجلسيه على تمهيد الطريق، لإعادة تطبيق العقوبات على الميليشيا وتصنيفها منظمة إرهابية.

واقترح السيناتور تيد كروز تعديلاً لإجراء عقوبات ووزعه على أعضاء مجلس الشيوخ، بعد ظهر يوم الجمعة، فيما قدم رسمياً أمس الاثنين، كتعديل إضافي في قانون تفويض الدفاع الوطني، والذي من المتوقع أن يتبناه مجلس الشيوخ هذا الأسبوع، وفقاً لصحيفة Washington Free Beacon.

ويأتي التعديل بعد شهور من المداولات بين كروز وإدارة الرئيس جو بايدن بشأن هذه القضية، بما في ذلك محاولة من السيناتور للضغط على وزارة الخارجية لتوضيح قرارها بخفض العقوبات المفروضة على الحوثيين.

تأييد "جمهوري"

إلى ذلك، يدفع النائب الجمهوري أندرو كلايد لتشريع مماثل لإعادة تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية أجنبية رداً على اقتحامهم الأسبوع الماضي لمجمع السفارة الأميركية في صنعاء.

السفارة الأميركية في صنعاء (أرشيفية- فرانس برس)
السفارة الأميركية في صنعاء (أرشيفية- فرانس برس)

ومن المرجح أن تحظى هذه الإجراءات بتأييد الحزب الجمهوري على نطاق واسع في ضوء اقتحام السفارة، والتي أثارت غضب قادة السياسة الخارجية الجمهوريين في كلا المجلسين.

إلا أنه من غير الواضح كيف سيصوت الديمقراطيون، لكن قادة السياسة الخارجية للجمهوريين والديمقراطيين وعدوا بعواقب بعد وقت قصير من اقتحام الحوثيين السفارة.

يذكر أنه تم تصنيف الحوثيين على أنهم منظمة إرهابية، وأضافتهم إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب المنتهية ولايتها إلى قائمة الإرهابيين العالمية.

وتمت إزالة هذه التصنيفات على الفور تقريباً في فبراير عندما تولى الرئيس، جو بايدن، منصبه.