.
.
.
.

بعد عملية استخبارية.. التحالف يقصف معسكر دار الرئاسة بصنعاء

نشر في: آخر تحديث:

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، ليل الخميس، تنفيذ غارات جوية لمعسكرات وأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، مؤكدا استهداف معسكر دار الرئاسة استجابة للتهديد وبعد عملية استخبارية دقيقة.

تحركات لنقل أسلحة نوعية

إلى هذا، كشف عن رصدنا تحركات لنقل أسلحة نوعية بعد الاستهداف الأخير للمعسكر، مشيرا إلى أن القيادات الإرهابية والقدرات النوعية أهداف مشروعة على مدار الساعة.

فيما جدد التأكيد على اتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية، مشددا على أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

والأربعاء، كشف التحالف عن تدمير ورش للصواريخ الباليستية والمسيرات ومخازن تحت الأرض بصنعاء.

أهداف عسكرية مشروعة

ولفت إلى أن "الميليشيا تعيد تأهيل استخدام المعسكرات والمواقع للتمويه في صنعاء". وأكد أن "المتورطين بالعمليات العدائية والقيادات الإرهابية هم أهداف عسكرية مشروعة".

وكان التحالف قد بدأ قبل يومين عملية نوعية بتنفيذ غارات على أهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، موضحا أن العملية استهدفت مواقع سرية لنشاط الطائرات المسيّرة.

بينما في جبهة مأرب، أعلن التحالف وصول دعم لوجيستي وتعزيزات إلى جبهة مأرب، فيما تكبدت الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة على أكثر من جبهة.