.
.
.
.
اليمن والحوثي

اليمن.. القوات المشتركة تسيطر على مواقع جديدة بالحديدة وتعز

الإعلام العسكري: السيطرة على أطراف وادي سقم والعديد من التباب الاستراتيجية ومنها تبة الجمل، بعد معارك عنيفة خاضتها القوات المشتركة ضد الميليشيات الحوثية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، اليوم الأحد، سيطرتها على مواقع جديدة جنوبي الحديدة، غربي البلاد.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إنه تم تحرير قرية "الرون" غربي مديرية حيس، وواصلت تقدمها الميداني وسط حالة انهيار في صفوف الحوثيين.

وتقع القرية المحررة إلى الشمال الغربي من مديرية حيس، على الحدود مع مديرية الجراحي، حسب مصادر ميدانية.

وسيطرت القوات المشتركة، أمس السبت، على أطراف وادي سقم والعديد من التباب الاستراتيجية، منها تبة الجمل شمال مديرية مقبنة بمحافظة تعز، وسط حالة من الانهيار والتخبط في صفوف ميليشيات الحوثي.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، في بيان، إن القوات المشتركة سيطرت على أطراف وادي سقم والعديد من التباب الاستراتيجية، ومنها تبة الجمل، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد الميليشيات الحوثية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

ونقل البيان عن مصدر عسكري قوله، إن القوات المشتركة كبدت الميليشيات الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح، وسقط العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح، وتدمير أسلحة من عتاد الميليشيات وسط حالة من التقهقر في صفوف الحوثيين.

وكانت القوات المشتركة سيطرت على 7 قرى شمال مديرية مقبنة غربي محافظة تعز، بعد مواجهات عنيفة خاضتها ضد ميليشيا الحوثي في عزلة "شمير"، تمكنت خلالها من فرض السيطرة الكاملة على قرى "الحناية والحكمة والعكدة والرأس والخليفة والمنارة والبراح" بالإضافة إلى "قلعة دار الكافر" الاستراتيجية.

كما سيطرت على جبل مغرم الراس المطل على جمرك سقم في شمير بمديرية مقبنة.

وتعد مديرية مقبنة من أوسع مديريات محافظة تعز، وتتصل جغرافيا بعدد من المديريات التابعة لمحافظات الحديدة وإب وتعز.

وحققت القوات المشتركة انتصارات عسكرية كبيرة خلال الأيام الماضية في تعز والحديدة، وذلك ضمن خطة إعادة الانتشار التي نفذتها القوات المشتركة في المناطق غير المحكومة بالاتفاقيات الدولية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة