.
.
.
.

الشرعية تجري عملية تبادل أسرى مع ميليشيا الحوثي

"لم نرَ الشمس شهوراً.. وبرادات الموتى امتلأت"

نشر في: آخر تحديث:

أجرت الحكومة الشرعية في اليمن، عملية تبادل للأسرى مع ميليشيات الحوثي.

وكشف الجيش اليمني في تصريح لـ"العربية/الحدث"، أن التحضير لعملية تبادل الأسرى هذه مع الحوثيين استغرق عاماً كاملاً.

برادات الموتى ممتلئة

إلى ذلك، تحدّث أحد المحررين عن الأوضاع المعيشية التي مرّوا بها في الأسر، كاشفاً أنها أوضاعاً مزرية تماماً، مضيفاً أن الميليشيا منعتهم من التواصل مع ذويهم إلا عند طلب المال.

وأكد ثان أن برادات الموتى في مستشفيات الحوثيين ممتلئة، وأن الموت سهل جداً عندهم.

فيما تابع أسير آخر من محافظة تعز بعدما شكر التحالف على تحريرهم، بأنه ورفاقه عاشوا أياماً سوداء بسبب
أفعال الحوثيين، مؤكداً أنهم لم يروا الشمس شهوراً طويلة.

واستطرد أن الميليشيا كانت تبيعهم الأدوية المجانية التي يوزعها الصليب الأحمر.

كذلك أوضح أن الحوثيين كانوا يقدمون كمية قليلة جداً من الأرز لـ10 أفراد، وأغلب الطعام كان عدسا فقط، ناهيك عن المعاملة السيئة جداً للمعتقلين.

ميليشيا الحوثي أفشلت محادثات الأردن

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي كانت أفشلت جولة مشاورات تبادل الأسرى والمعتقلين التي عقدت في الأردن، نهاية يناير الماضي واستمرت شهرا، دون تحقيق أي تقدم.

وأكد رئيس وفد الحكومة اليمنية حينها، أن وفد ميليشيا الحوثي، أصر على إفشال جولة المشاورات، رغم تقديم وفد الحكومة الكثير من التنازلات، كونه ملفا إنسانيا، إلا أن الحوثي استمر في تعنته ووضع العراقيل.

وكانت الحكومة اليمنية قد أنجزت مع ميليشيا الحوثي صفقة تبادل للأسرى والمختطفين رعتها الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، شملت وقتها الإفراج عن 1056 أسيرا من الجانبين في أكبر صفقة تبادل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة