.
.
.
.

الإرياني: قرصنة الحوثي سفينة الشحن تحمل بصمات الحرس الثوري

رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك: القرصنة الحوثية واستهداف الملاحة الدولية لن تتوقف بدون رد حازم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الاثنين، أن جريمة قرصنة ميليشيا الحوثي سفينة شحن تحمل علم الإمارات قبالة ميناء الحديدة، تحمل بصمات الحرس الثوري.

وكتب في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على "تويتر": إن جريمة قرصنة سفينة "روابي" تصعيد خطير لأنشطة الميليشيات الإرهابية في البحر الأحمر، وانتهاك سافر للقوانين والمواثيق الدولية.

كما قال إن نظام طهران وميليشياته الطائفية تحاول السيطرة على الممرات والمضايق، موكلاً لميليشيا الحوثي مهمة التنفيذ على الشريط الساحلي في البحر الأحمر وباب المندب لتهديد المصالح الدولية، في ظل صمت وتقاعس دولي عن اتخاذ إجراءات رادعة لوقف هذه الأنشطة الإرهابية وحماية الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وأضاف "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، جميعهم مطالبون بالقيام بمسؤولياتهم في التصدي لهذه الأنشطة، التي تستهدف حركة التجارة في أحد أهم الممرات الدولية، وتهديد الأمن والسلم الإقليمي والدولي، والتحرك الفوري لإدراج ميليشيا الحوثي وقياداتها ضمن قوائم الإرهاب".

تهديد خطير

بدوره، أكد رئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، اليوم، أن اختطاف جماعة الحوثي سفينة الشحن يشكل "تهديدا خطيرا" للملاحة الدولية، ويمثل "انتهاكا صارخا" للقانون الدولي.

وقال عبد الملك عبر حسابه على تويتر إن عمليات "القرصنة" الحوثية واستهداف الملاحة الدولية لن تتوقف "ما لم يكن هناك ردع قوي وحازم"، مشيراً إلى أن عملية الاختطاف تضع المجتمع الدولي أمام "مسؤولية ومهمة ملحة للتعامل مع هذا الخطر".

من جانبه، وصف المتحدث باسم الجيش اليمني، عبده مجلي، في اتصال مع العربية، اختطاف الحوثي لسفينة الشحن بأنه "عمل إرهابي".

قرصنة واختطاف

يذكر أن تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلن، اليوم الاثنين، أن سفينة شحن تعرضت للقرصنة والسطو من قبل ميليشيات الحوثي قبالة مدينة الحديدة اليمنية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، في بيان، أن السفينة تعرضت للقرصنة والاختطاف عند الساعة 23:57 من مساء أمس الأحد (2 يناير 2022) أثناء إبحارها مقابل محافظة الحديدة.

كما أضاف أن السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته وإنشاء مستشفى بالجزيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة