.
.
.
.
اليمن والحوثي

الإرياني يرحب بالأصوات اللبنانية ضد تدخلات حزب الله في اليمن

وقال إن النظام الايراني زرع ميليشيا حزب الله واستخدمها شأنها شأن ميليشيات إيران في المنطقة، ومنها ميليشيا الحوثي

نشر في: آخر تحديث:

رحب وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، بالأصوات التي ارتفعت مؤخرا داخل لبنان" ضد تدخلات ميليشيات حزب الله وتورطه المتزايد في الدم اليمني وإدارة وتسليح ميليشيات الحوثي الإرهابية".

وقال الإرياني في بيان، إن اليمنيين دفعوا ثمنا باهظا لتدخلات ميليشيا حزب الله في الشأن اليمني، والتي قال إنها "لم تقف عند حدود إدارتهم إلى جانب نظام طهران انقلاب ميليشيا الحوثي على الدولة وتزويدها بالدعم السياسي والإعلامي والعسكري والمالي طيلة سنوات الحرب، لتصل حد قيادة وتوجيه العمليات العسكرية والمشاركة في القتال على الأرض‏".

وأشار إلى أن النظام الإيراني زرع ميليشيا حزب الله واستخدمها شأنها شأن ميليشيات إيران في المنطقة، ومنها ميليشيا الحوثي، أداة لاختطاف لبنان بعيدا عن محيطه العربي، واتخاذ الأراضي اللبنانية قاعدة لنشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، وتنفيذ مشروعه التوسعي بجذوره الطائفية وأحقاده التاريخية على الأمة العربية‏.

ورحب وزير الإعلام اليمني، بالأصوات التي ارتفعت داخل لبنان وتنادي بوقف ميليشيا حزب الله لتدخلاتها في شؤون اليمن، والتوقف عن إدارة وتسليح وتمويل ميليشيا الحوثي والتحرك كوكيل إقليمي لنظام طهران، وسحب خبرائها ومقاتليها، وإغلاق قناة المسيرة، وتغليب مصلحة لبنان والشعب اللبناني على الأجندة الإيرانية.

ودعا القوى السياسية والنخب والإعلاميين والصحافيين والشعب اللبناني عامة للدفاع عن هويتهم وعروبتهم، والتصدي لممارسات ميليشيا حزب الله وأنشطتها الإرهابية التي أضرت بعلاقات لبنان مع أشقائه وأصدقائه ولطخت صورته كبلد الحب والسلام ونموذج للتعايش بين مختلف أطياف المجتمع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة