.
.
.
.
اليمن والحوثي

التحالف ينفذ 60 عملية استهداف في البيضاء ومأرب ومقتل 340 من الحوثيين

التحالف: 236 سفينة تجارية وإغاثية خلال عام أعطيت التصاريح لميناءي الحديدة والصليف

نشر في: آخر تحديث:

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، عن استمراره بمنح تصاريح السفن للموانئ اليمنية، وفق إجراءات الحكومة اليمنية.

حيث قال التحالف اليوم: "236 سفينة تجارية وإغاثية أعطيت التصاريح لميناءي الحديدة والصليف خلال عام واحد... ونواصل منح التصاريح وفق إجراءات الحكومة اليمنية".

وأضاف التحالف "ميليشيا الحوثي الإرهابية أوجدت أزمة وقود للمتاجرة بالسوق السوداء... والسفينة (CARPE DIEM II) تحمل 21 ألف طن من الوقود ومُنحت تصريح الدخول إلى الحديدة".

بيان هام

فيما طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، في بيان هام المدنيين بعدم استخدام الطرق القادمة من مأرب والبيضاء إلى حريب وعين وبيحان وعسيلان، مطالباً اليمنيين بعدم التواجد بالقرب من المناطق المشار إليها، حفاظاً على سلامتهم.

وأكد التحالف أن طيرانه يراقب المناطق المشار إليها على مدار الساعة، وسنستهدف أي تحركات عليها محدداً موعد عدم استخدام الطرق ابتداء من عصر اليوم وحتى إشعار آخر.

في سياق متصل، قال التحالف إنه نفّذ 33 عملية استهداف ضد الميليشيات في مأرب خلال الـ24 ساعة الماضية، أدت لتدمير 21 آلية عسكرية وأوقعت خسائر بشرية بأكثر من 190 عنصراً. كما نفّذ التحالف 27 عملية استهداف للميليشيات في البيضاء خلال 24 ساعة، أدت لتدمير 16 آلية عسكرية وأوقعت خسائر بشرية تجاوزت 150 عنصراً.

كما أكد التحالف أنه أحبط "محاولات متعمدة للميليشيات الحوثية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية"، مضيفاً: "أي محاولة عدائية للميليشيات الحوثية سيترتب عليها استجابة فورية للتهديد". وتابع: "نحذر وبشدة من استمرار محاولات استهداف المدنيين والأعيان المدنية".

هذا واستهدف طيران التحالف، اليوم، منصات إطلاق الصواريخ الباليستية التابعة لميليشيا الحوثي بالقرب من المعهد التقني بمديرية الصومعة بمحافظة البيضاء، وذلك بعد قيام الميليشيا بإطلاق صواريخ باليستية باتجاه المحافظات المحررة. كما استهدف الطيران آليات وسيارات حوثية يستقلها قيادات وعناصر حوثية بذات المنطقة، مما أدى إلى سقوط عناصر الميليشيا الحوثية بين قتيل وجريح، بحسب مصادر محلية.

غارة التحالف في البيضاء
غارة التحالف في البيضاء

من جهتها، أعلنت ألوية العمالقة اليوم تحرير مناطق جديدة في حريب بمأرب من سيطرة الميليشيا. بدوره، أكد الجيش اليمني أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية وألوية العمالقة تواصل التقدم جنوب مأرب من كافة المحاور.

وقال ركن عمليات العمليات المشتركة، العميد الركن علي حاتم اليعيسي إن طلائع الجيش والمقاومة في جبهة ملعا باتت على مقربة من الالتحام من ألوية العمالقة باتجاه جبهة حريب.

وقد شارفت قوات الجيش الوطني وألوية العمالقة، السبت، على الانتهاء من تحرير مديرية الحريب وقرية جوبة التابعتين لمحافظة مأرب، وأفاد موفد "العربية" و"الحدث" إلى اليمن بأن قوات الجيش والمقاومة أطبقت حصارها بالكامل على ميليشيات الحوثي جنوب المحافظة.

وساندت طائرات التحالف تلك المعارك، مستهدفة عدة شاحنات عسكرية تتبع الميليشيا كانت في طريقها لتقديم تعزيزات للعناصر الحوثية.

فيما تتمركز عناصر الحوثي في المناطق السكنية، كما تقوم بزرع الألغام في المناطق التي أوشكت قوات الجيش وألوية العمالقة على تحريرها جنوب مأرب.

كما سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة على معظم أجزاء جبل الشرقي، مع فرار الكثير من العناصر الحوثية التي كانت تتمركز فوق الجبل، وتمت محاصرتها بصورة كاملة من المحور الرملي، حيث دارت اشتباكات في منطقة اللجمة على أطراف البلق.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش اليمني استمرار تقدم قواته على الجبهات في مأرب، وأنه تمكن من فرض حصار على الجبهة الجنوبية للمحافظة، وإغلاق المنافذ بشكل كامل.

كما أعلن استعادة أجزاء واسعة من البلق الشرقي بجبهة مأرب.

وأجبرت نيران الجيش الوطني ميليشيا الحوثي على الانسحاب من "اللجمة" و"العكد الرملي" و"النقعة"، وسط انهيارٍ في صفوف الميليشيات وتكبدها خسائر فادحة في عناصرها وأسلحتها.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد الركن عبده مجلي، أنه سيتم خلال الساعات القادمة الإعلانُ عن تحرير مديرية حريب في مأرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة