التحالف: تدمير منصات لإطلاق الباليستي في البيضاء باليمن

التحالف: استهداف أحد أوكار عناصر القرصنة البحرية والجريمة المنظمة التي تدير عملياتها من موانئ الحديدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، مساء الخميس، تدمير منصات لإطلاق الصواريخ الباليستية بمحافظة البيضاء اليمنية.

وكشف عن تنفيذ ضربات جوية دقيقة لتدمير قدرات ميليشيا الحوثي بالحديدة، مؤكداً استهداف أحد أوكار عناصر القرصنة البحرية والجريمة المنظمة التي تدير عملياتها من موانئ المحافظة.

كما طالب المدنيين في صنعاء بالابتعاد عن معسكرات وتجمعات الحوثيين، وإخلاء أي موقع تحت سيطرة الميليشيا لأغراض عسكرية. معلناً تنفيذ ضربات دقيقة لأهداف عسكرية مشروعة بالعاصمة اليمنية.

وقال التحالف إن العملية العسكرية استجابة للتهديد وتحييد خطر الهجمات العدائية.

شريان تهريب الأسلحة الإيرانية

إلى ذلك، كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن أن ميناء الحديدة هو شريان تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين ومصدر تهديد لحرية الملاحة.

وقال التحالف "الحوثيون استغلوا اتفاق ستوكهولم - الذي وقع نهاية العام 2018 بين الحكومة وميليشيا الحوثيين برعاية الأمم المتحدة- مظلة للحماية وتهديد حرية الملاحة البحرية"

عملية واسعة

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلن فجر اليوم، عن استهداف "تخزين أسلحة بمعسكر القوات البحرية بالحديدة".

وأضاف أن "الأسلحة تم نقلها من ميناء الحديدة تحت غطاء تجاري". واعتبر التحالف أن "ميناء الحديدة ثكنة عسكرية تهدد الأمن الإقليمي والدولي".

كما أوضح قائلا: "ننفذ عملية عسكرية واسعة لشل قدرات الحوثيين بعدد من المحافظات". وتابع: "نتتبع القيادات الإرهابية المسؤولة عن استهداف المدنيين وليسوا بمنأى عن التعامل".

وأضاف أن "العملية استجابة للتهديد ومبدأ الضرورة العسكرية لحماية المدنيين من الهجمات".

أغراض عسكرية

يذكر أن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانز غروندبرغ، أعلن في 12 يناير الجاري عن التحقيق في استخدام ميناء الحديدة لأغراض عسكرية من جانب الحوثيين

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن قدم في وقت سابق من الشهر الجاري، أدلة تثبت استخدام ميليشيات الحوثي ميناءي الحديدة والصليف لأغراض عسكرية.

كما عرض خلال مؤتمر صحافي صورا لمنطقة تجارب عسكرية حوثية قرب ميناء الصليف، لافتاً إلى أن الميليشيات تقوم بتجربة الزوارق المفخخة بالقرب من الميناء.

صواريخ نور الإيرانية

وأوضح أن الميليشيات تستخدم منظومة الصواريخ "نور" الإيرانية لاستهداف السفن قبالة الحديدة، عارضاً أدلة على عمليات تفخيخ الزوارق وتجربتها لتهديد الملاحة الدولية.

يشار إلى أن أدلة التحالف هذه أتت بعد أن سطت الميليشيات في 3 يناير الجاري، على إحدى سفن الشحن الإماراتية التي كانت تحمل معدات طبية وتجهيزات ومساعدات إلى جزيرة سقطرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة