.
.
.
.

تقدم مستمر جنوب مأرب.. وخسائر فادحة في صفوف الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

أحرزت قوات الجيش اليمني خلال الساعات الماضية تقدمات ميدانية جديدة في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، كبدت خلالها الحوثيين عشرات القتلى والجرحى ودمرت آليات مختلفة تابعة لهذه الميليشيات.

وقال قائد جبهة الجوبة، قائد اللواء 143 مشاة العميد الركن ذياب القبلي، إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية خاضت معارك شرسة متزامنة مع قصف مدفعي وجوي استهدف تعزيزات وتجمعات الحوثيين.

كما أكد القبلي تحرير مواقع عسكرية قريبة من جبال ملعاء الاستراتيجية، أهمها العروق الرملية المحاذية لجبل الفليحة وقرون البور، وسط خسائر فادحة منيت بها الميليشيات.

كذلك لفت إلى أن الانتصارات والتقدمات الميدانية على امتداد مسرح العمليات العسكرية في جبهات مأرب الجنوبية ستستمر لتحرير مركز مديرية الجوبة من قبضة الميليشيات.

الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من رويترز)
الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من رويترز)

تضييق الخناق

وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية بعد تحريرها لجبل الفليحة والعروق الرملية المحاذية له تكون قد ضيقت الخناق وقطعت خطوط الإمداد كلياً على الحوثيين في معسكر أم ريش التدريبي، وتمكنت من تطهير مواقع عسكرية استراتيجية تمهيداً لاستعادته.

من جهته نشر المركز الإعلامي للجيش اليمني مقطع فيديو لجانب من المواجهات بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي جنوب مأرب.

يذكر أنه منذ فبراير 2021، كثفت الميليشيات هجماتها على مأرب الغنية بالنفط والغاز، على الرغم من كافة التحذيرات الدولية والأممية من المخاطر المحدقة بحياة آلاف النازحين. غير أن قوات الجيش تصدت لها، مطلقة قبل أكثر من شهر عمليات نوعية ضد الحوثيين.

ويعيش في مدينة مأرب حالياً ما يقارب 3 ملايين شخص، من بينهم نحو مليون فروا من مناطق أخرى في اليمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة