اليمن والحوثي

التحالف: بدء تنفيذ ضربات جوية لمعسكرات ومعاقل الحوثيين بصنعاء

كشف التحالف عن بدء ضربات جوية لمعاقل الحوثيين في مدينة الحديدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بدأ تحالف دعم الشرعية في اليمن، مساء السبت، تنفيذ ضربات جوية لمعسكرات ومعاقل الحوثيين في صنعاء.

وبعد انتهاء مهلة تحالف دعم الشرعية في اليمن، السبت، للحوثيين بضرورة إخراج الأسلحة من مطار صنعاء وميناءي الصليف والحديدة، أعلن التحالف عن "تدمير مخزن أسلحة نوعية بمحيط ميناء الصليف بعد نقل الحوثيين أسلحة إليه".

وكان التحالف قد طلب من المدنيين في وقت سابق الابتعاد عن محيط ميناء الصليف.

وقبل انتهاء المهلة، كشف التحالف عن بدء ضربات جوية لمعاقل الحوثيين في مدينة الحديدة.

وأفادت قوات التحالف، السبت، بمقتل 3 خبراء متخصصين في تفخيخ الزوارق وإطلاقها بميناء الصليف.

كما أشار التحالف إلى إحباط هجوم وشيك على ناقلات النفط، حيث دمر 4 زوارق مفخخة بميناء الصليف قيد التجهيز.

وقال التحالف في وقت سابق، إن الحوثيين استخدموا مواقع ذات حماية خاصة لمهاجمة منشآت النفط في السعودية.

وذكر التحالف أنه استهدف مسيرات مفخخة قيد التجهيز في ميناءي الحديدة والصليف، مطالبا الحوثيين بإخراج الأسلحة من المناطق المحمية وأولها مطار صنعاء، مشيرا إلى أن استخدام المناطق المحمية عسكريا يسقط عنها الحماية.

وأكد التحالف استمرار العملية العسكرية لتحقيق مبدأ الأمن الجماعي.

معايير درجات ضبط النفس

وفي وقت سابق من السبت، أعلن التحالف بدء عملية استجابة لتحييد استهداف المنشآت النفطية أو التأثيرِ على أمن الطاقة، وأنها مارست أعلى معايير درجات ضبط النفس لهجمات الحوثيين على المنشآت النفطية، وأفاد التحالف بأن قواته تنفذ ضربات جوية لمصادر التهديد بصنعاء والحديدة، وأن العملية العسكرية ستستمر حتى تحقيق أهدافها.

وأضاف التحالف أن هدفها حماية مصادر الطاقة العالمية من الهجمات العدائية وضمانُ سلاسل الإمداد، وأن على الحوثيين تحمل نتائج السلوك العدائي والعملية العسكرية بمراحلها الأولى.

كما أعلن تحالف تحالف دعم الشرعية في اليمن، ليلة الجمعة إلى السبت، عن اعتراض وتدمير مسيرتين بالأجواء اليمنية أطلقتا باتجاه السعودية، وقال التحالف إن الطائرتين المسيرتين المفخختين انطلقتا من أعيان مدنية ومنشآت نفطية بمدينة الحديدة غرب اليمن.

ودعا التحالف المدنيين لعدم التواجد أو الاقتراب من أي موقع أو منشأة نفطية بالحديدة، مؤكداً على أنه سيتعامل مباشرة مع مصادر التهديد، مشيراً إلى أنه سيجنب الأعيان المدنية والمنشآت النفطية الأضرار الجانبية.

وقال التحالف، في وقت سابق الجمعة، إنه رغم تنفيذ ميليشيات الحوثي 16 هجوما عدائيا بينها عملية استهدفت محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لأرامكو في جدة فإنه يمارس ضبط النفس من أجل إنجاح المشاورات اليمنية.

وأكد التحالف السيطرة على حريق في خزانين اثنين للمنشأة النفطية دون إصابات أو خسائر بشرية ولا تأثيرات أو تداعيات للهجمات الحوثية على الحياة العامة في جدة جراء الهجوم.

وحذر التحالف الحوثيين من التمادي في انتهاكاتهم الجسيمة وعدم اختبار صبره، مشيرا إلى تناثر شظايا الاعتراض للصواريخ والمسيرات الحوثية التي سقطت في بعض الأحياء السكنية دون أي خسائر بشرية.

كما أعلن مجددا عن تدمير الدفاعات السعودية مسيرتين مفخختين أطلقتا باتجاه نجران.

وأكد التحالف لاحقاً أن "الهجمات العدائية اليوم أطلقت من مطار صنعاء الدولي ومحافظة الحديدة"،

مضيفاً: "نراقب أنشطة مشبوهة لإطلاق موجة من الهجمات العدائية نحو السعودية". وتابع: "نقيم التهديدات والتداعيات والإجراءات تأخذ بالاعتبار الأمن الإقليمي والجماعي".

وكان التحالف قد أعلن عن سقوط مقذوف معادٍ على محطة لتوزيع الكهرباء في صامطة. وأوضح أن حريقا محدودا اندلع بالمحطة، مشيرا إلى عدم سقوط أي خسائر بشرية. وقال: "نمارس ضبط النفس ونحتفظ بحق الرد بالتوقيت المناسب".

كما أعلن التحالف "استهداف عدائي لخزانات الشركة الوطنية للمياه بظهران الجنوب"، مشيرا إلى وقوع "أضرار مادية ببعض المركبات المدنية والمنازل السكنية جراء الهجمات".

وكان أعلن في وقت سابق، تدمير الدفاعات السعودية مسيّرة حوثية مفخخة أطلقت باتجاه نجران، كما دمرت الدفاعات صاروخا باليستيا أطلق نحو جازان.

يأتي ذلك فيما أعلن المتحدث باسم قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن العميد الركن تركي المالكي، أن الدفاعات الجوية السعودية دمرت 9 طائرات مسيرة دون طيار مفخخة أطلقتها الميليشيا باتجاه المنطقة الجنوبية فجر اليوم الجمعة.

وحذر التحالف من محاولة ميليشيا الحوثي الإرهابية إفشال المشاورات المقررة في 29 مارس الجاري في العاصمة السعودية الرياض بين أطراف الصراع في اليمن.

ونوه في بيان اليوم الجمعة، باستمرار الأعمال العدائية الحوثية، مؤكدا أن الميليشيا تواصل تهديد الأمن الإقليمي والدولي.

نمارس ضبط النفس

وقال التحالف إنه يرصد ويراقب مصادر الأعمال العدائية الحوثية، ولكن ما زلنا نمارس ضبط النفس.

وشدد على دعمه الموقف الخليجي لإنجاح مشاورات الرياض على الرغم من محاولة الحوثيين إفشالها.

وأفاد المتحدث باسم التحالف بأن المحاولات العدائية تعمدت استهداف أعيان مدنية ومنشآت للطاقة، وبأن استمرار الأعمال العدائية الحوثية يهدد الأمن الإقليمي والدولي.

وشدد المالكي على أن التحالف يدعم الموقف الخليجي والدولي لإنجاح المشاورات اليمنية، في حين أن الحوثيين يسعون لإفشالها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة