مجلس التعاون: يجب استثمار مشاورات اليمن لإنهاء الصراع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد أمين مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، اليوم الخميس، ضرورة استثمار المشاورات اليمنية-اليمنية، التي بدأت أمس لإنهاء الصراع وللدفع بالحل السلمي وإيجاد أرضية قوية لانطلاق المسار السياسي بين كافة المكونات اليمنية.

وشدد أيضا، خلال لقاء مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، على دعم مجلس التعاون لجهود المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة اليمنية.

كما أشار إلى أن اللقاء بحث الجهود السياسية الرامية للتوصل إلى إنهاء الحرب والتوصل إلى تسوية سياسية عبر الحوار والمشاورات اليمنية-اليمنية.

جهود التسوية

إلى ذلك، أوضح المجلس أن الحجرف ناقش مع المبعوثين الأميركي تيم ليندركينغ والسويدي بيتر سيمنبي الأزمة اليمنية وجهود تسويتها، بحسب بيانين آخرين لمجلس التعاون.

أتى ذلك، بعد انطلاق المحادثات اليمنية اليمنية في الرياض الأربعاء برعاية مجلس التعاون الخليجي، وفي اليوم الأول من وقف لإطلاق للنار أعلن عنه تحالف دعم الشرعية في اليمن على أن يتواصل طيلة شهر رمضان.

ويشارك في تلك المشاورات التي ستسمر أسبوعا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ والمبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ والحكومة اليمنية. فيما ستتناول ستة محاور عسكرية وسياسية وإنسانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.