اليمن والحوثي

مقتل امرأة برصاص قناص حوثي في تعز

كانت في طريقها إلى البقالة لشراء بعض احتياجات الإفطار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قضت رصاصة قناص حوثي على امرأة أربعينية، مساء الأربعاء، في الجانب الشمالي من مدينة تعز، جنوبي غرب اليمن.

وأفادت مصادر إعلامية وحقوقية، بأن قناصًا حوثيًا استهدف المواطنة، توحيدة محمد أحمد، في الأربعينات من عمرها أثناء عبورها في أحد الأحياء القريبة من خط المواجهات في شارع الأربعين.

وأوضحت، أن الضحية تسكن في الجانب الشمالي من حي "التوحيد" باتجاه شارع الأربعين، شمالي شرق منطقة عصيفرة، وكانت في طريقها إلى البقالة لشراء بعض احتياجات الإفطار.

وأشارت إلى إن طلقة القناص الحوثي أصابت الضحية في رأسها، وجرى إسعافها إلى مستشفى الثورة لتلقي العلاج وهي في حالة صحية حرجة، غير أنها فارقت الحياة متأثرة بإصابتها.

وبحسب المصادر، فإن ميليشيا الحوثي كثفت من استهدافها للمدنيين منذ الأول من رمضان مما أدى إلى سقوط العديد من المدنيين بينهم إصابات.

وتجاوز عدد الضحايا عشرات من المدنيين الذين طالهم قناصة الحوثيين منذ مطلع العام الجاري خصوصًا في مناطق عصيفرة والتشريفات والأربعين ومقبنة.

وللعام الثامن على التوالي تواصل ميليشيا الحوثي حصار مدينة تعز وارتكاب جرائم القتل بحق السكان المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

وتنوعت جرائم الميليشيا بحق سكان مدينة تعز وباقي المدن اليمنية، ما بين القصف المدفعي والقنص وزراعة الألغام.

وتشير إحصاءات حقوقية إلى مقتل وإصابة 17 ألفا و326 مدنياً على يد ميليشيات الحوثي الانقلابية بينهم 3916 طفلا و1527 امرأة و1053 مسنا، خلال ستة أعوام في محافظة تعز.

وفي وقت سابق، أعلنت الأمم المتحدة عن هدنة إنسانية في اليمن لمدة شهرين، تتضمن فتح المطارات والموانئ وفك الحصار عن تعز، وفتح الطرق الرابطة بين المحافظات اليمنية والتي دخلت حيّز التنفيذ في الأول من رمضان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة