المبعوث الأممي لليمن: ندعو للإفراج الفوري عن الصحافيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ، اليوم الثلاثاء، للإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحافيين والإعلاميين المحتجزين في البلاد.

وأضاف في بيان نشره مكتبه على تويتر "أكرر دعواتي لجميع الأطراف لحماية حرية الصحافة، والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الصحافيين والإعلاميين المحتجزين وضمان بيئة مستقلة وآمنة ومواتية للعاملين في مجال الإعلام".

يشار إلى أن ميليشيات الحوثي تفرض قيودا كبيرة على العمل الصحافي في المناطق التي تسيطر عليها، إذ اقتحمت وأغلقت عددا كبيرا من مقرّات وسائل الإعلام المعارضة لسياساتها في العاصمة صنعاء.

قيود حوثية على الإعلام

وبينها قنوات تلفزيونية ومحطات إذاعية وصحف ومواقع إلكترونية، واحتجزت عددًا من الصحافيين العاملين فيها، فيما اضطر عدد كبير من الصحافيين المعارضين إلى الفرار من البلاد والعمل من الخارج لضمان أمنهم وسلامتهم.

وفي مارس الماضي، دعت نقابة الصحافيين اليمنيين إلى الإفراج عن 3 صحافيين في سجون الحوثي بالعاصمة صنعاء، مناشدة كافة المنظمات المعنية بحرية التعبير إلى مواصلة الجهود لإنهاء معاناتهم.

كما، أوضحت حينها في بيان أن ثلاثة صحافيين مختطفين لدى الميليشيا بصنعاء، يتعرضون للتعذيب الوحشي.

أحكام بالإعدام

يذكر أن محكمة تديرها ميليشيات الحوثي أصدرت في نيسان/أبريل 2020 حكماً بالإعدام على الصحافيين توفیق المنصوري وأكرم الولیدي وعبد الخالق عمران وحارث حمید بتهمة التعاون مع التحالف، بعد إخضاعهم لأنواع مختلفة من التعذيب الجسدي والنفسي، ومحاكمة تفتقر لأدنى شروط العدالة.

كذلك، وثقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات في تقرير صدر في أبريل الماضي، أن 51 مختطفاً بسجون الميليشيا لا يزالون يواجهون أحكاماً بالإعدام خارج القانون، منهم 4 صحافيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.