.
.
.
.

ألغام الحوثي.. فيديو يوثق تفخيخ الميليشيات لشوارع بتعز

الميليشيا تزرع الألغام الفردية والمحلية المصنعة محليا بشكل ممنهج بكافة المناطق

نشر في: آخر تحديث:

بينما تبحث الحكومة الشرعية خططاً لفتح الطرق في تعز والمحافظات الأخرى بموجب الهدنة الأممية، أفاد سكان محليون برصد عناصر ميليشيات الحوثي يقومون بتلغيم الطريق الرئيس في حي كلابة شمال شرقي المدينة.

وتداول السكان مقطع فيديو أظهر عناصر من الميليشيا يقومون بتفخيخ الطرقات بالألغام، غير آبهة بنتائج أفعالها ومدى خطورتها على المدنيين.

طريقة حوثية للقتل

ولم تكن هذه أول مرة، فميليشيا الحوثي لطالما انفردت بزراعة الألغام، حيث أطلق المركز الأميركي للعدالة (مركز حقوقي مسقل)، تقريره المعنون "الألغام: القاتل الأعمى"، الشهر الماضي، لرصد حالات القتل والإصابة وتدمير الممتلكات في اليمن، بفعل هذا السلاح.

كما أشار التقرير إلى أنه منذ يونيو 2014 إلى فبراير 2022، قتل نحو 2526 من المدنيين منهم 429 طفلا و217 امرأة.

وأصيب 3 آلاف و286 شخصا آخرين، منهم 723 طفلا و220 امرأة في عدد 17 محافظة يمنية، وقد تعرض 75% للإعاقة الدائمة أو التشويه الملازم لهم طيلة حياتهم.

إلى ذلك، أوضح إلى أن ميليشيات الحوثي تمارس زراعة الألغام الفردية والمحلية المصنعة محليا بشكل ممنهج في كافة المواقع العسكرية التي تسيطر عليها وفي المناطق والطرق التي تنسحب منها بطرق عشوائية دونما أي ضرورة عسكرية.

هدنة أممية تخترقها الميليشيا

تأتي هذه التطورات وسط تحذيرات الحكومة اليمنية من استمرار الحصار على مدينة تعز من قبل ميليشيات الحوثي، ومخاوف من مجاعة.

وقد شددت الحكومة على أن جماعة الحوثي "تماطل" في تنفيذ ما يخصها من التزامات خاصة رفع الحصار عن مدينة تعز.

يشار إلى أن الأمم المتحدة كانت أعلنت مطلع أبريل/نيسان الماضي، هدنة بين أطراف النزاع في البلاد، واتفاقاً على فتح مطار صنعاء للرحلات الجوية المدنية، فضلاً عن رفع الحصار عن عدد من المدن الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، فضلا عن إدخال شحنات وقود إلى مدينة الحديدة.

وفيما التزمت الحكومة اليمنية بتلك الهدنة، عمدت الميليشيات إلى انتهاك العديد من بنودها، لاسيما في تعز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة