اليمن والحوثي

اليمن يتهم غروندبرغ بالانقلاب وبتبني مقترح الحوثي بشأن تعز

الحكومة اليمنية أكدت أن المبعوث الأممي قدم مقترحاً جديداً بشأن في الثالث من يوليو بشأن فك الحصار عن تعز تخلي فيه عن مقترحه السابق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، إن المبعوث الأممي هانس غروندبرغ لم يدعُ وفدها لحضور الاجتماع الأخير في عمَّان لمناقشة رفض الحوثيين مبادرة فتح الطرقات المؤدية إلى مدينة تعز.

ونشر رئيس الوفد التفاوضي للحكومة عبد الكريم شيبان رسالة رد الحكومة على مقترح المبعوث الأممي المؤرخ بتاريخ 3 يوليو 2022 قائلاً: "للأسف عدنا لنقطة البداية".

رسالة الحكومة اليمنية

وأوضح أن المبعوث الأممي قدم مقترحاً جديداً في الثالث من يوليو الجاري، تخلي فيه عن مقترحه السابق وتبنى مقترحات الحوثيين، مؤكداً أن مقترح المبعوث الأممي الجديد "لم يشتمل على فتح طريق رئيسي إلى تعز، في تراجع واضح عن مقترحه السابق الذي رفضته ميليشيا الحوثي بعد مماطلة وتأخير وتضييع للوقت".

واستغرب البيان من عدم دعوة المبعوث الأممي للوفد الحكومي إلى عمّان لمناقشة المقترح الجديد، ومناقشة أسباب ومبررات رفض الحوثيين للمقترح السابق، خاصةً وقد تم دعوة فريق الحوثيين إلى العاصمة الأردنية.

مدينة تعز المحاصرة
مدينة تعز المحاصرة

كما أكد رفض الفريق الحكومي المقترح الجديد المبعوث الأممي، وتمسكه بفتح طريق رئيسي إلى مدينة تعز. وقال إنه "من غير المنصف أخذ مقترحات طرف بشكل كامل وترك مقترحات الطرف الآخر".

وبحسب الرسالة، فقد اقترح الفريق الحكومي فتح طرق "جولة سوفتيل - شارع الأربعين - عصيفرة"، و"كرش - الشريجة - الحوبان" و"خط الستي - مفرق شرعب - خط الثلاثين" و"خط الستين - مفرق شرعب - خط المطار القديم".

كما جددت التأكيد على "استعداد الفريق الحكومي لمناقشة كل المخاوف التي يطرحها الطرف الآخر بشأن كل الطرق"، محذرةً في الوقت نفسه من "استهلاك وقت الهدنة" ومحملةً الحوثيين "تبعات الفشل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.