اليمن والحوثي

حكومة اليمن: مواصلة الحوثيين حصار تعز استهتار بالمجتمع الدولي

وزير الإعلام اليمني اتهم ميليشيا الحوثي بمواصلة التنصل من التزاماتها، وفرض حصار ظالم على تعز

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اعتبرت الحكومة اليمنية، الخميس، رفض ميليشيا الحوثي لكافة المبادرات والمقترحات التي طرحت منذ بدء الهدنة لرفع الحصار عن تعز، تأكيد على "انتهاجها سياسة التجويع والعقاب الجماعي، ومسؤوليتها الكاملة وعدم اكتراثها بالأوضاع الإنسانية المتردية لليمنيين، واستهتارها بالمجتمع الدولي".

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، في تصريح صحافي "إن إقرار المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ في إحاطته الأخيرة إلى مجلس الأمن، برفض ميليشيا الحوثي التابعة لإيران، مقترحه المُعدل بشأن فتح الطرق في تعز على مراحل، يعكس موقفها الحقيقي من مساعي تخفيف وطأة المعاناة الإنسانية عن كاهل اليمنيين، وجهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن".

وأكد الإرياني أن ميليشيا الحوثي سبق أن رفضت خطة المبعوث الأممي السابقة لفتح الطرق الرئيسية في محافظة تعز، قبل أن تعود وترفض مقترحه الثاني بشأن فتح الطرق على مراحل، رغم أنه مثل الحد الأدنى من مطالب المواطنين والتزامات الميليشيا التي نصت عليها بنود الهدنة، التي ترعاها الأمم المتحدة، وفق تعبيره.

كما اتهم ميليشيا الحوثي بمواصلة التنصل من التزاماتها، وفرض حصار ظالم على تعز، وتقويض جهود التهدئة، لافتا إلى التنازلات التي قدمتها الحكومة لإنجاح الهدنة والخطوات التي اتخذتها بفتح ثلاث منافذ "حيس، والبرح، والضالع".

الحصار الحوثي يحول حياة الأسر اليمنية في تعز إلى جحيم
الحصار الحوثي يحول حياة الأسر اليمنية في تعز إلى جحيم

وحذر وزير الإعلام اليمني من استغلال ميليشيا الحوثي للهدنة وجولات التفاوض لكسب الوقت وحشد الموارد والإمكانيات، تمهيداً لدورة جديدة من التصعيد.

وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأميركي بإدراك حقيقة ميليشيا الحوثي، ومتاجرتها بمعاناة اليمنيين، ووقوفها حجر عثرة أمام التهدئة.. مؤكداً أن سياسة التراخي والتنازلات وغض الطرف عن ممارسات الميليشيا الحوثية وجرائمها بحق اليمنيين سيدفعها للمزيد من التعنت والتصعيد.

ودعا الإرياني المجتمع الدولي لممارسة ضغوط حقيقية على قيادات ميليشيات الحوثي، وتصنيفها ضمن قوائم الإرهاب وتجميد أصولها، وملاحقتها في المحاكم الدولية، ودعم جهود الحكومة لاستعادة الدولة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ أكد لأول مرة صراحة على رفض جماعة الحوثيين مقترحه الأخير "المعدل"، بشأن فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات.

وأضاف غروندبرغ في إحاطته أمام جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، أنه وبعد الجهود التي بذلها للتحاور مع الأطراف وزياراته للرياض ومسقط حول مقترحات قابلة للتنفيذ من أجل المباشرة بفتح طرق في تعز ومحافظات أخرى، قدم مقترحاً معدلا حول فتح الطرق على مراحل، لكن الحوثيين "أبلغوني بعدم قبولهم المقترح الأخير".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.