فرنسا تدين هجوم تعز: عنف الحوثي الأعمى يجب أن يتوقف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

عبرت فرنسا عن إدانتها بشدة للهجوم الحوثي على حي سكني في مدينة تعز، وأودى بحياة طفل وأصاب 11 آخرين، وطالبت الحوثيين بوقف ما وصفته "العنف الأعمى" واختيار طريق السلام.

وقالت السفارة الفرنسية لدى اليمن في تغريدة على صفحتها بموقع تويتر، مساء الاثنين، "تدين فرنسا بشدة هجوم الحوثيين على المدنيين في تعز الذي أسفر عن مقتل طفل وإصابة 11 آخرين" .

وشددت على ضرورة "أن يتوقف هذا العنف الأعمى من قبل الحوثيين ضد السكان".

كما دعت فرنسا "الحوثيين لاختيار طريق السلام بدلاً من طريق الحرب".

عناصر حوثية - فرانس برس
عناصر حوثية - فرانس برس

في السياق، قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، إن قصف الحوثيين لحي سكني في تعز، والتسبّب بمقتل طفل وإصابة آخرين هجوم عشوائي وغير مبرر.

وأضاف المرصد الأوروبي في بيان مقتضب، أن هذا القصف الحوثي "يتناقض مع التزامات الجماعة (الحوثيين) باتفاق الهدنة".

كما أكد أن السكان في تعز ينتظرون فتح الطرق ورفع الحصار، وليس مزيدا من الموت والدمار.

ودعا الأمم المتحدة إلى الاضطلاع بدورها في مراقبة الالتزام بتنفيذ بنود الهدنة.

يذكر أن ميليشيا الحوثي استهدفت مساء السبت الماضي حي زيد الموشكي في منطقة الروضة بقذائف مدفعية أسفرت إحداها عن مقتل طفل وإصابة 11 آخرين، ضمن سلسلة جرائمها بحق المدنيين، واستمرار خروقاتها للهدنة الأممية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة