العليمي: تحركنا بسرعة لقطع دابر الفتنة في شبوة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد محمد العليمي التحرك بسرعة لقطع دابر الفتنة في محافظة شبوة شرق البلاد ومحاسبة المسؤولين عنها.

وقال العليمي في بيان الأربعاء: "نعبر عن أسفنا لوقوع ضحايا بين المدنيين جراء ما حدث في شبوة"، لافتاً: "عملنا على إقالة المسؤولين عن أحداث العنف التي حصلت في شبوة".

مادة اعلانية

كما أضاف أن "الفتنة التي حدثت في شبوة تؤكد على أهمية الالتفاف حول الدولة"، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ".

كذلك أكد: "نحن في حالة اجتماعات متواصلة لمعالجة أسباب ما حدث في شبوة".

لجنة لتقصي الحقائق

وأردف العليمي قائلاً إن ما حدث في شبوة "كان سيجرنا إلى صراع بعيد عن روح التوافق".

كما كشف أنه تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق لكشف حقيقة أعمال العنف في شبوة.

وشدد على أن "أي صراع بين رفقاء السلاح سيكون خدمة لمشروع الانقلابيين وإيران".

دور محوري للتحالف

إلى ذلك تابع: "نتحمل مسؤولية قيادة المعركة ضد الحوثي المدعوم من طهران".

وأضاف: "نؤكد على الدور المحوري لتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية".

إقالة قيادات عسكرية وأمنية

يذكر أن اشتباكات كانت اندلعت ليل الأحد في مدينة عتق مركز محافظة شبوة، على خلفية رفض قرار المحافظ بإقالة قائد قوات الأمن الخاصة في شبوة عبدربه لعكب وقائد معسكر قوات الأمن الخاصة أحمد درعان، وخلفت قتلى وجرحى.

والاثنين أعلن مجلس القيادة الرئاسي اليمني إقالة عدد من القيادات العسكرية والأمنية في محافظة شبوة. وأقر في اجتماع طارئ برئاسة العليمي، إقالة كل من قائد محور عتق وقائد اللواء 30 عزيز العتيقي ومدير شرطة شبوة عوض الدحبول وقائد قوات الأمن الخاصة عبدربه لعكب وقائد اللواء الثاني دفاع شبوة وجدي الخليفي، بحسب "سبأ".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.