اليمن والحوثي

الرئيس اليمني يلتقي المبعوث الأممي قبيل ساعات من انتهاء الهدنة

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن "الأحداث تكشف للرأي العام والعالم عن عرقلة الحوثيين لجهود السلام"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

اجتمع الرئيس اليمني رشاد العليمي، بمبعوث الأمم المتحدة، وذلك قبيل ساعات على موعد انقضاء سريان الهدنة الإنسانية المهددة بالانهيار، غداة إعلان ميليشيا الحوثي ضمنياً رفض مقترح أممي لتوسيعها وتمديدها.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن الرئيس العليمي جدد التزام حكومته بنهج السلام العادل والمستدام على أساس المرجعيات المتفق عليها وطنيا، وإقليميا، ودوليا وخصوصا القرار 2216.

وأشار العليمي إلى دلالة موقف الحوثيين المعادي لجهود السلام والمساعي الحسنة لوقف نزيف الدم، مقابل المبادرات التي سهلت لها الحكومة الشرعية للتخفيف من المعاناة الإنسانية في كافة أنحاء البلاد.

وأكد الرئيس اليمني، على أهمية مضاعفة الضغوط الدولية لدفع الحوثيين إلى التعاطي الجاد مع جهود إحلال السلام، وتغليب مصلحة الشعب اليمني على مصالح قادة الميليشيات وداعميهم الإيرانيين.

وفي وقت لاحق، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن "الأحداث تكشف للرأي العام والعالم عن عرقلة الحوثيين لجهود السلام".

وأضاف الإرياني أن "عائدات الحوثي من الحديدة منذ الهدنة تكفي لدفع رواتب الموظفين بمناطق سيطرتهم".

وكان ما يسمى الوفد التفاوضي للحوثيين أعلن عن وصول التفاهمات حول مقترح أممي لتمديد وتوسيع الهدنة الإنسانية التي تنتهي مساء اليوم الأحد إلى "طريق مسدود"، في رفض ضمني للمقترح الذي قالت الحكومة الشرعية إنها ستتعامل معه بشكل إيجابي.

ولوّحت الميليشيا بالعودة إلى الخيار العسكري، بعد نحو ستة أشهر من التهدئة النسبية التي تعد الأطول منذ اندلاع الحرب قبل ثماني سنوات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة