الحكومة اليمنية: سنواصل دعم جهود المبعوث الأممي لتحقيق السلام الشامل

حكومة اليمن تأسف لعدم نجاح المبعوث الأممي بإقناع الحوثيين باختيار السلام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عبرت الحكومة اليمنية عن أسفها لعدم نجاح جهود مبعوث الأمم المتحدة هانس غروندبرغ في إقناع جماعة الحوثي باختيار سبيل السلام بدلا من الحرب، ورفضها تمديد وتوسيع الهدنة بعد انتهائها أمس الأحد.

وقالت الحكومة في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، إن الهدنة التي بدأت قبل ستة أشهر جلبت منافع عدة لقطاع واسع من اليمنيين نتيجة التنازلات التي قدمتها الحكومة والتحالف العربي رغم ما وصفته بأنه "تعنت" الحوثيين.

واتهم البيان جماعة الحوثي بأنها عمدت إلى التهرب من استحقاقات الهدنة "بافتعال التعقيدات المتتالية لإفشالها".

ودعا البيان مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى التعامل "الجاد والمسؤول" مع الجماعة المسلحة "في ظل تهديداتها الجدية الأخيرة"، وحث على إدراجها على قائمة "الإرهاب"، وفرض عقوبات على قادتها لدفعها إلى التخلي عن خيار الحرب والانخراط في جهود السلام دون شروط.

وعبرت الحكومة اليمنية عن تقديرها للجهود التي بذلها المبعوث الأممي لتجديد وتوسيع الهدنة، ومواصلة دعمها له في قيادة وساطة الأمم المتحدة لتحقيق السلام الشامل والعادل والمستدام في اليمن.

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، أن الحكومة اليمنية لم تفاجأ برفض الحوثيين تمديد الهدنة. وقال في حديث لـ"العربية" و"الحدث" إن الحوثيين عرقلوا مساعي تمديد الهدنة، ولم يغلبوا مصالح الشعب اليمني.

وقال: "لم ندخر جهدا للتخفيف من معاناة الشعب اليمني.. قدمنا تنازلات لتمديد الهدنة للمصلحة، فالحكومة قدمت تنازلات كثيرة لتمديد الهدنة رغم التعنت الحوثي، وتعاملت بشكل إيجابي مع المقترح الأممي لتمديد الهدنة".

وأضاف وزير خارجية اليمن أن "الحوثيين جمعوا أكثر من 200 مليار ريال يمني خلال الهدنة"، مشيرا إلى أن الميليشيا لم تلتزم بالهدنة ورفضت فتح الطرق.

وتابع قائلا: "الحوثيون خرقوا الهدنة وأوقعوا ضحايا مدنيين.. رفضوا تمديد الهدنة لمصالحهم".

وقال: "كلما اقتربنا من انفراجة يعرقلونها.. الحكومة بذلت كافة الجهود لتمديد الهدنة".

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، عبّر عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق على تمديد الهدنة بعد انتهاء سريانها، اليوم الأحد.

ودعا غروندبرغ في بيان، الأطراف اليمنية إلى "الحفاظ على الهدوء والامتناع عن أي شكل من أشكال الاستفزازات أو الأعمال التي قد تؤدي إلى تصعيد العنف".

وعبّر المبعوث الأممي عن امتنانه لما وصفه بالانخراط "البناء" من كلا الجانبين على مستوى القيادة خلال الأسابيع الماضية، مثمنا موقف الحكومة اليمنية للتعاطي مع مقترحه "بشكل إيجابي".

كما أكد أنه سيستمر في العمل مع كلا الجانبين سعيا لإيجاد حلول، وسيواصل جهوده الحثيثة للانخراط مع الأطراف بغية التوصل على وجه السرعة إلى اتفاق بشأن كيفية المضي قدما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.